أخبارNews & Politics

جمعية الأقصى: تصعيد مستمر وخطير بحق الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية الأقصى: تصعيد مستمر وخطير بحق الاقصى المبارك لليوم الثاني

الشيخ صفوت فريج مدير جمعية الاقصى:

الاعتداءات الاسرائيلية لم تميز بين المصلين والصحفيين الذين يؤدون عملهم المهني


عممت جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية تقريرا لها ظهر اليوم الاثنين 14.9، يلخص أحداث اليوم في المسجد الاقصى، جاء فيه:"يشهد المسجد الاقصى في هذه الايام تصعيد مستمر وخطير لليوم الثاني على التوالي في اطار ما يسمى "برأس السنة العبرية"،  حيث اقتحمت القوات الاسرائيلةي والمكونة من عناصر الشرطة والقوات الخاصة المسجد الاقصى المبارك صباح اليوم صوب المصلى القبلي والذي يعتكف فيه عدد من الشباب من القدس ومن الداخل الفلسطيني منذ ليلة امس لصد اقتحامات المتطرفين صباح اليوم. حيث قامت القوات بإغلاق جميع ابواب المسجد الاقصى ومنع جميع المصلين من الرجال والنساء والاطفال من الدخول على اختلاف اعمارهم ومن ثم حاصروا المرابطين داخل المصلى القبلي واستطاعوا اقتحامه بعد استعمالهم قنابل الغاز والرصاص المطاطي واعتقال 5 من الشباب بداخله وذلك ليتسنى لمئات المستوطنين اقتحام المسجد الاقصى بأمان من باب المغاربة الذي ظل مفتوحاً طوال هذه الساعات"، بحسب ما ورد في البيان.


صور من منطقة المسجد الأقصى - تصوير: جمعية الاقصى 

وذكر البيان أنّه "على الابواب كانت المواجهات على اشدها وخاص باب السلسلة من الجهة الغربية حيث اعتدت قوات الشرطة على عشرات المصلين الذين حاولوا الدخول للصلاة في المسجد الاقصى وقد سقط عدد من المصابين من النساء وكبار السن عرف منهم الحاج ابو الوفا درويش من قرية العيسوية والذي اصيب اصابة بالغة في عينه اليمنى بالإضافة الى عدد من النساء المتواجدات على باب السلسلة اللواتي تم الاعتداء عليهن واعتقال اخوات عرف منهن المرابطة مدلين عيسى من مدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني"، بحسب البيان.

وزاد البيان:"وفي حديث مع الشيخ صفوت فريج مدير جمعية الاقصى قال:"إنّ الاعتداءات الاسرائيلية لم تميز بين المصلين والصحفيين الذين يؤدون عملهم المهني فلقد طالت الاعتداءات والاعتقالات عدة صحفيين ومصورين عرف منهم المصور محمد قزاز والذي تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح ومصور قناة الميادين الفضائية الذي تم تكسير ادوات التصور التي بحوزته بالإضافة الى اعتقال المصور مصطفى خاروف بعد ضربه بشكل مبرح. وأضاف :" انا اتواجد الان امام مركز الشرطة في القشلة المتواجد على احدى بوابات المسجد الاقصى لمتابعة امور المعتقلين وتم التواصل مع المحامي طلب ابو عرار النائب عن الحركة الاسلامية للمساعدة في فك اسر المعتقلين".

كما ووجهت جمعية الاقصى في بيانها نداء "للأهل في مدينة القدس والداخل الفلسطيني الى تكثيف شد الرحال الى المسجد الاقصى للصلاة والتواجد المستمر فيه خلال الاسبوع الحالي ، كما وأعلنت عن تبني قرار لجنة المتابعة للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني التي اعلنت عن يوم الاحد بتاريخ 27.9.2015 كيوم نفير ورباط في المسجد الاقصى المبارك.​"، إلى هنا نص البيان

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المسجد الاقصى