أخبارNews & Politics

المئات في تظاهرة الرّامة تضامنًا مع المدارس الأهليّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المئات في تظاهرة الرّامة تضامنًا مع المدارس الأهليّة وإغلاق شارع عكا صفد

شارك في التظاهرة المئات من المواطنين وكهنة وراهبات وأهالي طلاب ورئيس وأعضاء مجلس الرّامة المحلي

المشاركون رفعوا شعارات تطالب وزير التربية والتعليم نفتالي بنيت بايجاد حلّ لانهاء الأزمة وعودة الطلاب الى مقاعد الدّراسة

المتحدّثة باسم الشرطة لوبا السّمري:

قام بعض من المتظاهرين المشاركين في تظاهرة احتجاجيّة والتي تمّ تنظيمها هناك احتجاجًا على خلفيّة الميزانيات في المدارس المسيحيّة بإغلاق الشارع


استمرارًا لسلسلة الاحتجاجات التي تقوم بها المدارس الأهليّة في البلاد بعد الأزمة التي تعاني منها من تقليصات، تظاهر ظهر اليوم السّبت، المئات من المواطنين وكهنة وراهبات وأهالي طلاب ورئيس وأعضاء مجلس الرّامة المحلي بمشاركة جميع أطياف البلدة ومجلس الأساقفة الممثل بمكتب المدارس المسيحية في البلاد واللجنة القطريّة للرؤساء العرب والمنتدى لرؤساء السلطات الدرزية. ومن بين المشاركين سيادة المطران بولس ماركوتسو النائب البطريركي للاتين في البلاد، ورئيس منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية جبر حمود رئيس مجلس ساجور، ومازن غنايم رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات العربية ورئيس بلدية سخنين، إلى جانب رئيس مجلس الرّامة شوقي أبو لطيف وأعضاء كنيست ورئيس مجلس عيلبون جريس مطر ورئيس مجلس البعنة عباس تيتي والعديد من الشخصيات البارزة الدينية والاجتماعية.


صورة خلال التظاهرة

وبعد أن تجمع الحشد في ساحة المدرسة البطريركية اللاتينية في بلدة الرّامة انطلقت المسيرة التي اختتمت بإلقاء كلمات لكلّ من قدس الأب الدكتور فيصل حجازين وكلمة رئيس المجلس شوقي أبو لطيف وكلمة مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية، وكلمة جبر حمود رئيس منتدى السلطات الدرزيّة والشّركسيّة وكلمة للمطران بولس ماركوتسو.
ورفع المشاركون شعارات تطالب وزير التربية والتعليم نفتالي بنيت بايجاد حلّ لانهاء الأزمة وعودة الطلاب الى مقاعد الدّراسة.

وقال المتحدّثون إنّ "هذه المدارس زرعت فينا قيم الاخلاق والمحبة والعلم، زرعت معنى الوحدة الوطنية. الرهبان والراهبات كانوا من الذين أتوا الى هذه الأرض قبل قيام الدولة وأسّسوا هذه المدارس وبعد أن قامت الدولة ساهموا ووسعوا وأنشأوا الكثير من المدارس وخرّجوا عشرات الآلاف من المثقفين والمتعلمين وممن هم على حسن الخلق والتربية، فلذلك كان ينبغي على وزارة التربية والتعليم أن تشكر هؤلاء وتكرّمهم وتكرّم المدارس لكن ما يحدث هو العكس، يتحدثون عن التربية ومن جهة أخرى يقضون عليها، ويتحدثون عن العدالة وهم ليسوا بعادلين، ويتحدثون عن حقوق الانسان ويميزون! أين هي حقوق الانسان وأين هي المساواة؟ وأين هي حقوق المواطنين؟".

بيان الشّرطة
وعمّمت المتحدّثة باسم الشرطة لوبا السّمري بيانًا وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه ما يلي: "قام بعض من المتظاهرين المشاركين في تظاهرة احتجاجيّة والتي تمّ تنظيمها بعد ظهر اليوم السبت في منطقة الشّمال بين الشاغور وكرمئيل، على شارع رقم 85 -احتجاجًا على خلفيّة الميزانيات في المدارس المسيحيّة-، بإغلاق الشّارع لفترة قصيرة أمام حركة السّير والمرور ممّا أدّى بقوّات الشّرطة إلى إعادتهم لهامش الشّارع وفتحه أمام حركة السّير والمرور دون تسجيل أي أحداث استثنائيّة أخرى تذكر جنبًا لجانب مواصلة قوّات الشّرطة بالحفاظ على السلامة العامّة وتنظيم حركة السّير والمرور هناك" بحسب بيان الشرطة.

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الرّامة