أخبارNews & Politics

الارقم بن أبي الارقم تختتم معسكرها الصيفي في الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الارقم بن أبي الارقم تختتم معسكرها الصيفي في الاقصى المبارك

مدرسة الأرقم في بيانها:

كان للمعسكر ثمار طيبة حيث حفظ الطلاب أجزاء من القران تراوحت بين جزء وخمسة أجزاء، ممّا جعل بعضهم يتجاوز العشرين جزءًا


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مدرسة الأرقم جاء فيه ما يلي: "بأجواء إيمانية ومهيبة احتفلت مدرسة الأرقم بن أبي الأرقم في مدينة الناصرة باختتام معسكرها الصيفي للمتميزين في المسجد الأقصى المبارك، فعلى مدار12 يومًا قام طلاب وطالبات المدرسة المتميزين بحفظ القرآن في دوام صباحي من الساعة التاسعة حتّى صلاة الظّهر في مسجد النبي سعين".

خلال الاحتفال
وأضاف البيان: "وقد كان للمعسكر ثمار طيبة حيث حفظ الطلاب أجزاء من القران تراوحت بين جزء وخمسة أجزاء، ممّا جعل بعضهم يتجاوز العشرين جزءًا. هذا ويشارف الطالب محمد ساهر دبور على اتمام حفظ القران الكريم كاملًا حيث بقي له جزءًا واحدًا. ابتدأ الاحتفال بتلاوة من القران للطالب محمد دبور، هذا وقد رحّب مدير المدرسة الشيخ أحمد مصاروة بالأهل وهنأهم بأولادهم وبارك لهم هذه التربية القرآنية وهذا الانجاز الرّائع من الحفظ".
واختتم البيان: "وكانت كلمة فضيلة الشيخ ايهاب الشريف بين فيها فضائل تربية الأولاد على تعاليم القرآن الكريم، وفي ختام الاحتفال قامت المدرسة بتكريم الطلاب والطالبات بشهادة تقدير وهدايا، هذا وقد تمّ تكريم الأخت أم عبد الله عبد الفتاح التي أشرفت على تحفيظ البنات، والشيخ إيهاب شريف الذي أشرف على تحفيظ الأولاد. من الجدير ذكره أنّ مدرسة الأرقم قد تأسّست قبل عشرة سنين وينتسب إليها حوالي 300 طالب من جيل 5 سنوات حتّى 15 سنة، وقد تمّ حتّى الآن تخريج 11 حافظًا وحافظة أتمّوا حفظ القران كاملًا.هذا وستفتتح عامها الدراسي الجديد اوائل شهر تشرين اول القادم" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القرأن الناصرة