ثقافة جنسية

الأطفال أكبر نعمة في حياة الأسرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
19

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
سماء صافية
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
17

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
17

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
سماء صافية
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الأطفال أكبر نعمة في حياة الأسرة فلا تعتبرونهم عائقًا لحرّيتكم

يقول المتزوّجون إنّ أكبر نعمة في الزّواج هي البنوّة، وإنجاب الأطفال، لأنّ وجود طفل معناه تغيير الحياة إلى الأجمل، فتخيّلوا أنّ حياتكم الزوجيّة كانت ناجحة وجميلة، وأنّها ستصبح أروع وأجمل عند الإنجاب، لأنّ الشّعور بأنّكم مسؤولون عن حياة إنس

على الزوجين التفكير معًا حول كيفيّة تربية الأطفال ورعايتهم


يقول المتزوّجون إنّ أكبر نعمة في الزّواج هي البنوّة، وإنجاب الأطفال، لأنّ وجود طفل معناه تغيير ال حياة إلى الأجمل، فتخيّلوا أنّ حياتكم الزوجيّة كانت ناجحة وجميلة، وأنّها ستصبح أروع وأجمل عند الإنجاب، لأنّ الشّعور بأنّكم مسؤولون عن حياة إنسان وأنّه أخذ دمه وجسمه وعظامه وكلّ ما فيه منكم، هو أمر كفيل بجعلكم تتحمّلون المسؤوليّة وناضجون أكثر.

ويفيد الخبراء بأنّ على الزوجين التفكير معًا حول كيفيّة تربية هؤلاء الأطفال ورعايتهم وحبّهم، لا اعتبارهم عائقًا أمام حرّية الأهل أو مقيّدين لحركتهم، فالتضحية لأجل الطفل هي أكبر نعمة للأهل، الذين عليهم التمتّع بها واستغلالها بالمفهوم الإيجابي، وليس التذمّر منها، ويكفي أن يتذكّر الزواج اللذان يعانيان من ثقل المسؤوليّة بعد دخول الأطفال إلى العائلة، أنّ هناك الكثير من الأزواج يتمنّون طفلًا في حياتهم.

كلمات دلالية
النقب يٌفجع بوفاة طالبة التمريض أسيل تيسير أبو قويدر