أخبارNews & Politics

الناصرة: الإحتفال بإنتقال السيدة مريم العذراء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: المئات في إحتفال إنتقال السيدة مريم العذراء في بازيليكا البشارة

سيادة المطران بولس ماركوتسو:
يعتبر هذا العيد بالنسبة لنا هو أكبر عيد مريمي شعبيًا وهو عيد الرجاء والتفاؤل والتجديد في الإيمان وبكلمة الكتاب المقدس وزرع روح المحبة والأخوة

ما يلوّن هذا العيد بألوان إحتفالية هو الرقص الشعبي الذي يتم في ساحة كنيسة البشارة وهذا الرقص هو رقص شرف وتحيةً للعذراء مريم والده الإله السيد المسيح التي بإنجابها أنقذت العالم وأنقذتنا جميعًا


"يا مريم عليكي السلام.. ويا مريم إحمينا إحمينا.. ويا عذراء يا أم المسيح"، بهذه الكلمات صدحتّ كنيسة البشّارة اللاتين في الناصرة صباح اليوم السبت في إحتفال ديني مميز أقيم في ساحة الكنيسة، بحضور المئات من أبناء مدينة الناصرة والمنطقة ومختلف الطوائف، وذلك احتفالا بعيد إنتقال السيدة مريم العذراء الى السماء بالنفس والجسد حسب الإيمان المسيحي.


هذا، وبدأ الإحتفال بالقداس الإلهي بحضور لفيف من الكهنة ورجال الدين من بينهم سيادة المطران بولس ماركوتسو النائب البطريركي اللاتيني العام في البلاد، وقدس الاب امجد صيارة، وقد أحيت جوقة الكنيسة بقيادة المايسترو يوسف الخل القداس بأروع الترانيم التي تخص عيد إنتقال السيدة العذراء مريم.

وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع سيادة المطران بولس ماركوتسو، قال:" بأواء إيمانية رائعة ومشجعة، نحتفل اليوم بعيد إنتقال السيدة مريم العذراء الى السماء بالنفس والجسد، ويعتبر هذا العيد بالنسبة لنا هو أكبر عيد مريمي شعبيًا، وهو عيد الرجاء والتفاؤل والتجديد في الإيمان وبكلمة الكتاب المقدس وزرع روح المحبة والأخوة".

وأضاف سيادة المطران ماركتسو قائلاً:"وما يلوّن هذا العيد بألوان إحتفالية، هو الرقص الشعبي الذي يتم في ساحة كنيسة البشارة، وهو الرقص الذي نسميه برقص التنين كما ورد في الكتاب المقدس، عندما رأى يوحنا تنينًا يريد أن يبتلع المولود الجديد وهو يسوع من امه مريم العذراء، وهذا الرقص هو رقص شرف وتحيةً للعذراء مريم والده الإله السيد المسيح التي بإنجابها أنقذت العالم وأنقذتنا جميعًا، وكل عام والجميع بألف خير".


من اليمين: قدس الأب ماركتسو يشارك في الرقص الشعبي

إقرا ايضا في هذا السياق: