ثقافة جنسية

الخيانة الفكريّة تقلق صاحبها وعليه استشارة أخصّائيّين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الخيانة الفكريّة تقلق صاحبها وعليه استشارة أخصّائيّين في بعض الحالات

أكثر الحالات التي تتم معالجتها تتلخّص بأنّ أفكارًا حول علاقات جنسيّة محرّمة تجتاح أفكار أحد الطرفين


يقول الأخصّائيّون في العلاقات الزوجيّة إنّ العديد من الأزواج يتوجّهون للحصول على نصائح وإرشادات في العلاقات الزوجيّة، في أعقاب شعور وصفوه بأنّه "غير طاهر" يلازمهم في الآونة الأخيرة، ومنها تخيّلات جنسيّة أو تذكّر علاقات عاطفيّة سابقة وغيرها من الأمور، إذ أنّ العامل المشترك بين كلّ تلك الأحداث هو الشّعور بالخيانة الزوجيّة حتّى لو لم تنفّذ على أرض الواقع، إلا أنّ الشّعور قد يخنق صاحبه.

ويفيد الأخصّائيّون أنّ أكثر الحالات التي تتم معالجتها تتلخّص بأنّ أفكارًا حول علاقات جنسيّة محرّمة تجتاح أفكار أحد الطرفين، أو تخيّلات جنسيّة مع شخص آخر غير الشّريك، أو تخيّلات أخرى والتي لا يمكن تحقيقها مع شريك الحياة أو ذكريات جميلة كانت في الماضي مع شخص آخر.

كلمات دلالية