أخبارNews & Politics

إصابات في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إصابات في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي عقب تشييع الشهيد ليث الخالدي

أفادت مصادر طبية في المخيم، بأن عددا من المواطنين أصيبوا بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جرى علاجهم ميدانيا


اصيب عدد من المواطنين بجروح مختلفة، بعد ظهر اليوم السبت، خلال مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي اندلعت قرب مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، عقب تشييع الشهيد ليث الخالدي، الذي استشهد فجرا متأثرا بجروح أصيب بها قرب حاجز عطارة.


وأفادت مصادر طبية في المخيم، بأن عددا من المواطنين أصيبوا بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جرى علاجهم ميدانيا.
وكان آلاف المواطنين الفلسطينيين قد شيعوا بعد ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد ليث فضل الخالدي "16 عاما".وانطلق موكب التشييع الحاشد من مستشفى رام الله الحكومي، بمشاركة رسمية وشعبية فاعلة، وحضور العديد من القيادات الوطنية والسياسية والأكاديمية، حيث أجريت للشهيد جنازة عسكرية.وطالبت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، خلال مسيرة التشييع، "دول العالم بحماية الشعب الفلسطيني من آلة الحرب والدمار الإسرائيلية"، مستنكرة وقوف العالم متفرجا على حرق الطفل أبو خضير، وما زال مصرا على صمته أمام إحراق الرضيع دوابشة وأسرته في دوما، واستهداف أبناء الشعب في كافة محافظات الوطن وآخرهم الشهيد ليث الخالدي.
يشار إلى أنه ب وفاة الفتى الفلسطيني ليث فضل الخالدي يرتفع عدد الشهداء خلال الأربعة والعشرين ساعة الماضية إلى ثلاثة، حيث استشهد فتى يدعى محمد حامد المصري "17 عاما"، جراء إطلاق النار عليه من قبل الجيش الاسرائيلي، شمال بلدة بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة، والرضيع "علي سعد دوابشة" الذي استشهد فجر أمس حرقا عقب حرق المستوطنين منزلين في قرية دوما.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ليث الخالدي