اسواق العربEconomy

مركنتيل يُشارك المجتمع العربي في إحتفالاته
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بنك مركنتيل يُشارك المجتمع العربي في إحتفالاته خلال الشهر الفضيل

شارك بنك مركنتيل بمناسبة شهر رمضان المبارك في منطقة عكا في الكثير من الفعّاليات والنشاطات الاجتماعية، كما قدّم رعايته للعديد من الفعّاليات في المنطقة، والتي تخللت إفطارًا رمضانيًا، رعاية برامج "ليالي رمضان" في عدّة قرى وتوزيع طرود غذائية لعائلات في الشهر الفضيل


يهتم بنك مركنتيل بأن تكون نشاطاته وفعّالياته لصالح المجتمع الذي يعمل فيه ومعه، متنوّعة ومتعدّدة المجالات، حيث يقدّم التبرّعات والرعاية لمناسبات واحتفالات عديدة، كما يقوم موظفو فروع البنك بأعمال تطوّعية بشكل متواصل. وبمناسبة شهر رمضان المبارك شارك بنك مركنتيل في منطقة عكا في الكثير من الفعّاليات والنشاطات الاجتماعية، كما قدّم رعايته للعديد من الفعّاليات في المنطقة، والتي تخللت إفطارًا رمضانيًا، رعاية برامج "ليالي رمضان" في عدّة قرى وتوزيع طرود غذائية لعائلات في الشهر الفضيل.

من بين البرامج التي أقيمت كان إفطار رمضاني للزبائن التجاريين من منطقة عكا في مطعم السرايا – عكا، وذلك بمبادرة السيد عوني أبو سالم، مدير منطقة عكا في مركنتيل، وبحضور السيد أوري باروخ، مدير عام بنك مركنتيل ومدراء المنطقة ورؤساء سلطات محلية هناك.
أوري باروخ، مدير عام بنك مركنتيل، شكر الحضور الذين شرّفوا الحفل وقال: "في شهر رمضان المبارك نفتخر بأن نشارككم عيدكم وأن نكون جزءًا من المجتمع، ليس فقط من حيث العمل المصرفي. مساندتنا للمجتمع الذي نعيش ونعمل معه أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية. بنك مركنتيل يهتم بتقوية العلاقات مع الزبائن والمجتمع الذي ينتمون إليه، وذلك من منطلق إيماننا بالقيم الإجتماعية . هذه الفعّاليات تشكل جزءاً من واقعنا وعملنا اليومي وهي تندرج في إطار مبادرة واسعة جدًا ومتعدّدة المناطق يقوم بها مركنتيل في سبيل تعميق معرفة زبائننا ومشاركتهم أعيادهم. وأنتهز هذه المناسبة لأقدم لكم أحر التهاني بالشهر الفضيل وعيد الفطر السعيد".
وقال السيد عوني أبو سالم، مدير منطقة عكا في مركنتيل، خلال الحفل: " الصوم أيها الأخوةُ ليس مجرد امتناع عن طعامٍ أو شرابٍ بقدرِ ما هو امتثالٌ لكبحِ النفسِ الأمّارةِ بالسوءِ . من هنا جاء قولُ الرسول الكريم "فمن صام رمضانَ إيمانا واحتسابا غُفِرَ له ما تقدمَ من ذنبِه". إن الذنوب التي نراها عميقةً فينا ليس مردُّها زلةً لسانيةُ عابرة، إنما هي الذنوبُ المتعلقةُ بالنوايا فينا، دفينةٌ مخبّأةٌ. من هنا فإن الصيامَ اختبارُ ضعفاءِ النفوسِ، وابتلاءٌ من اللهِ عزَّ وجلَ لكي نحاولَ التغلبَ على ضعفِنا الداخليِّ أولا وأخيرا، عندها يكونُ الصيامُ أداةَ غفرانٍ فعّالةً تطهّرُ أرواحَنا من أدرانِ وجودِنا. أيها الأخوةُ لستُ واعظا وإنما أتعظُ من أجواءِ الطُهرِ في هذا الشهرِ الفضيلِ وأشعرُ أن المرءَ يُعْطى فرصةَ النجاحِ وأملَ الفوْزِ بابتلاءِ الخالقِ الرحيمِ عزّ وجلَّ. ولأن هذا الشهرَ محبةٌ لا متناهيةَ، أتوجهُ إليكم بأسمى آياتِ المحبةِ وأتمنى لكم باسم بنك مركنتيل صياما مقبولا وذنبا مغفورا. هذا البنكُ الذي أخذَ على عاتقِهِ زرعَ المحبةِ والاحترامِ المتبادلِ بينَه وبينَ زبائنِهِ الكرامِ. في هذا الشهرِ الفضيلِ وفي كل شهرٍ نحاولُ أن نكونَ زارعي محبةٍ لنرسمَ الابتسامةِ والأملَ على وجوهِكم. كلَّ عامٍ ونحن في طُهْرٍ من اتساخاتٍ تعيقُ نظافةَ الإيمانِ الحقيقيِّ فينا".
بالإضافة إلى ذلك، فقد شارك بنك مركنتيل في رعاية مهرجان "ليالي رمضان" الذي نُظم في مجد الكروم، حفلات وفعّاليات وألعاب للأطفال بالإضافة إلى عدة فعّاليات لصالح المجتمع.
هذا المهرجان له أهمية كبيرة على الصعيد الثقافي والتراثي وعلى صعيد تقوية العلاقة بين الأهالي، حيث حضره مدراء فروع مركنتيل في منطقة عكا وموظفو الفرع في مجد الكروم وأبناء عائلاتهم.
كذلك قدّم بنك مركنتيل رعايته أيضًا لبرنامج "ليالي رمضان" في قرية المزرعة، الذي استمر ليومين ولاقى نجاحًا وإقبالا كبيرًا، حيث شارك بالبرنامج ليس فقط أهالي قرية المزرعة إنما أيضًا أهالي القرى المجاورة الذين استمتعوا ببرامج عديدة تناسب الأطفال والكبار، ومنها عروض وبرامج خاصة للأطفال إضافة إلى برامج عديدة فنية فولكلورية متنوعة ودينية تُلائم الكبار أيضًا.
وشارك مدير فرع مركنتيل عكا، السيد رائد غميض، وطاقم الموظفين في فعاليات ليالي رمضان في المزرعة وتشكّل هذه الفعّاليات المباركة جزءاً من العمل والواقع اليومي للبنك.
كما قدّم بنك مركنتيل رعايته لحفل الإفطار الرمضاني الذي أقيم في قاعة نيوچراند پالاس ب الناصرة ، وذلك بمشاركة رجال دين ورجال أعمال ورؤساء سلطات محلية.
وخلال الحفل ألقى السيد عوني أبو سالم ، مدير منطقة عكا كلمة هنّأ فيها الحضور بمناسبة الشهر الفضيل، وشكرهم على تشريفهم الحفل وقال: "في هذا الشهرِ الفضيلِ، نعتز ونفتخر بدعمنا ومساندتنا للمجتمع الذي نعيش فيه ونعمل معه. نحن في بنك مركنتيل نهتم بالعطاء والمساعدة ليس بهدف الحصول على أي مقابل، وإنما انطلاقًا من إيماننا بأن العطاء هو قيمة سامية هدفها الدعم والمساندة والنهوض بالمجتمع. في إطار نشاطاتنا من أجل المجتمع أودّ أن اؤكّد وأُبرز بشكل خاص دعمنا ومساهمتنا من أجل النهوض بالتربية، وذلك من منطلق رؤيتنا الإجتماعية بأن دعمنا للتلاميذ وطلاب الجامعات يهدف إلى مساعدتهم على التطوّر والتقدّم في حياتهم، فهم المستقبل الواعد للمجتمع وبالتالي فان تطوّرهم سيساهم في تقوية وتقدّم مجتمعنا. بورِكْتُمْ وبوركَ صبرُكُم وكلَّ عامٍ وأنتم بألفِ خيرٍ" .
وفي دير الأسد، وزع موظفو فرع مركنتيل طرودًا غذائية بمشاركة المجلس النسائي بإدارة السيدة هيفاء أسدي ورفيقاتها في المجلس النسائي والعاملين في وحدة الشبيبة في المركز الجماهيري وشكر المشاركون في هذه الفعّالية المباركة بنك مركنتيل على هذه المبادرة.
يجدر التأكيد على أن بنك مركنتيل يهتم بكل شرائح المجتمع، ويهمّه أن يتواصل معهم بشتى الفعاليات والبرامج، لذلك هو يرى في شهر رمضان الفضيل فرصة لمساعدة العائلات المستورة ودعمها.
وفي إطار برامجه، شارك بنك مركنتيل أيضًا في الإفطار الرمضاني الذي أقيم في قاعة داوود في قرية كفرياسيف بتنظيم جمعية التطوير الثقافي والاجتماعي في القرية، وحضره عدة شخصيات إجتماعية بارزة من كفرياسيف والمنطقة، ورجال دين من طوائف مختلفة.
كما ونظمت ادارة منطقة عكا افطارًا جماعيًا لمديري فروع المنطقة وطاقم موظفي منطقة عكا، وقاموا بجولة ميدانية في مدينة عكا القديمة والسوق لمشاركة الناس فرحتهم وبهجتهم في رمضان.
هذه البرامج الإجتماعية المباركة تهدف إلى توطيد العلاقات بين أبناء المجتمع كافة، وتعتبر إحدى قيم ورسائل بنك مركنتيل من أجل المجتمع والمحافظة على العلاقات الطيبة بين أبناء المجتمع الواحد مشاركتهم في جميع إحتفالاتهم ومناسباتهم.
ع.ع.

كلمات دلالية