أخبارNews & Politics

أهالي عكبرة: الجيش أجرى تدريبات عسكرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أهالي عكبرة: الجيش أجرى تدريبات عسكرية داخل أرض خاصة وألحق الأضرار

أعرب سكان قرية عكبرة الواقعة قرب صفد عن استنكارهم الشديد جراء قيام العشرات من الجنود الإسرائيليبن أول أمس الاثنين وفي ساعة متأخرة من الليل باجراء تدريبات عسكرية داخل أراضي خاصة وبجانب بيوت مأهولة بالسكان، الامر الذي سبب حالة من الخوف

المحامي جلال حليحل لموقع العرب:

قرية عكبرة معروفة بسكانها الافاضل، واغلبية السكان مثقفين، ودائما نفضل أن يتم التعامل معنا بطرق مقبولة ولا نقبل باجراء تدريبات بهذا الشكل

عندما شاهدنا التدريبات خرجنا وطلبنا من الجيش ترك المنطقة فورا كونهم يتواجدون في ارض بملكية خاصة، ناهيك عن الخوف الذي سببوه لاطفالنا ونسائنا بالاضافة للاضرار التي ألحقوها بالمزروعات

الجيش الاسرائيلي:

لقد اوعزنا لرجال الجيش بعدم الدخول لباحات البيوت والحديث يدور عن أمر غير عادي، لهذا تم معالجته بصورة فورية والجيش يقدم اعتذاره على ما حصل وسنعمل كل ما بوسعنا كي لا تتكرر مثل هذه الامور


أعرب سكان قرية عكبرة الواقعة قرب صفد عن استنكارهم الشديد جراء قيام العشرات من الجنود الإسرائيليبن أول أمس الاثنين وفي ساعة متأخرة من الليل باجراء تدريبات عسكرية داخل أراضي خاصة وبجانب بيوت مأهولة بالسكان، الامر الذي سبب حالة من الخوف والقلق لدى الاطفال والنساء بشكل خاص، كذلك "تم إلحاق اضرار للمزروعات"، على حد قول اصحاب الارض.

وقال المحامي جلال حليحل لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "قبل يومين فوجئنا من دخول قوات الجيش الى القرية، لاجراء تدريبات عسكرية. في بداية الأمر إعتقدنا أن حادثا خطيرا قد حصل دون علمنا، لكن تبين لنا بعد ذلك أن الجيش دخل أرضا خاصة تابعة لاحد اقربائي بهدف اجراء التدريبات بداخلها وبدون أي إذن مسبق".


المحامي جلال حليحل

ثم قال: "عندما شاهدنا التدريبات خرجنا وطلبنا من الجيش ترك المنطقة فورا، كونهم يتواجدون في ارض بملكية خاصة، ناهيك عن الخوف الذي سببوه لاطفالنا ونسائنا، بالاضافة للاضرار التي ألحقوها بالمزروعات، إذ قال أحد رجال الجيش: "نحن نتدرب من اجل الدفاع عن المواطنين"، وقد اجبناه، لا مشكلة لدينا في التدريبات، لكن ليس بالقرب من بيوتنا وداخل اراضي خاصة وبدون علم اصحابها".

وتابع: "للاسف الشديد بالرغم من توجهات السكان للجيش بترك المكان، الا انهم واصلوا تدريباتهم حتى ساعة متأخرة من الليل، لا سيما أن هذه هي ليست المرة الاولى التي يجرون بها تدريبات في القرية، وفي بعض الاحيان يستخدمون القنابل الصوتية، التي تصدر اصواتا مزعجة للغاية، قرية عكبرة معروفة بسكانها الافاضل، واغلبية السكان مثقفين، ودائما نفضل أن يتم التعامل معنا بطرق مقبولة ولا نقبل باجراء تدريبات بهذا الشكل".

تعقيب الجيش
وجاء تعقيب من الجيش الاسرائيلي: "لقد اوعزنا لرجال الجيش بعدم الدخول لباحات البيوت، والحديث يدور عن أمر غير عادي، لهذا تم معالجته بصورة فورية. كما أن الجيش يقدم اعتذاره على ما حصل وسنعمل كل ما بوسعنا كي لا تتكرر مثل هذه الامور".

إقرا ايضا في هذا السياق:

إصابة متوسطة لشاب في حادث طرق قرب العفولة