ثقافة جنسية

فرض الرأي يدمّر النقاش والحوار ولغة المحبّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فرض الرأي يدمّر النقاش والحوار ولغة المحبّة والتفاهم بين الزوجين

إحذروا من إبداء السيطرة في الحوار أو فرض الرأي وإملائه على الشريك


فرض الرأي هو أسوأ عامل يمكن له أن يدمّر النقاش والحوار ولغة المحبّة والتفاهم بين الزوجين، وذلك لأنّ كلّ فرد يرغب بأن يكون له رأيه وأفكاره ومعتقداته المستقلّة، لا أن يملي عليه أحدهم طريقة التفكير أو أسلوب التصرّف.


من هنا، يقول خبراء العلاقات الزوجيّة، إنّه وحتّى إن كان أحد الزوجين على حقّ والآخر على خطأ، يجب أن يتم إقناع الطرف الآخر بطريقة وأسلوب حذرين، دون إبداء السيطرة في الحوار أو فرض الرأي وإملائه على الشريك، لأنّ من شأن هذه الخطوة أن تجعله يرفض الاستماع حتّى ولو بدا مقتنعًا.

كلمات دلالية