أخبارNews & Politics

سفير إسبانيا فرناندو كارديريرا يزور قرى في الجليل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سفير إسبانيا فرناندو كارديريرا يزور قرى في الجليل

إختتم السفير ومرافقاه زيارتهم إلى الجليل بزيارة قرية برعم المهجرة حيث كان في استقبالهم كاهن الرعية الاب عفيف مخول ورئيس لجنة القرية وعدد من الناشطين 


وصل بيان صادر عن المركز الدولي للاستشارات، جاء فيه: "قام سفير اسبانيا لدى دولة إسرائيل فرناندو كارديريرا، يرافقه الملحق السياسي في السفارة خوان فيار ومدير المركز الدولي للاستشارات وديع أبونصار يوم الجمعة بزيارة إلى عدد من القرى العربية في الجليل حيث استهلها بزيارة إلى قرية معليا في الجليل الغربي، وذلك من خلال لقاء جمع السفير ومرافقاه برئيس المجلس المحلي حاتم عراف في مدرسة "نوتردام" الثانوية حيث كان في استقبالهم مديرها إياد قسيس وأعضاء الهيئة التدريسية. ودار الحديث عن التحديات التي تواجه المدارس الأهلية في إسرائيل لاسيما من حيث تقليص الميزانيات المخصصة لهم من قبل وزارة المعارف الإسرائيلية، إضافة إلى بحث سبل التعاون في مجالات مختلفة بين معليا وجهات اسبانية".

ونوّه البيان: "وقد عرض بعض الطلاب مواهبهم أمام الوفد الزائر الذي أبدى اعجابه من العرض الراقي لطالبات "رقص الباليه" ولعازف العود. بعد ذلك توجه السفير ومرافقاه إلى قرية فسوطة حيث كان في استقبالهم رئيس المجلس المحلي ادغار دكور وعدد من كبار موظفي المجلس الذين تحدثوا عن التحديات التي تواجه القرية لا سيما بما يتعلق بشح الأراضي العامة والعراقيل التي تعترض توسيع مساحة نفوذ المجلس المحلي".
وتابع البيان: "من ثم توجه السفير إلى قرية الجش حيث التقى مع رئيس المجلس المحلي الياس الياس وعدد من المسؤولين في المجلس ودار الحديث بالاساس حول مكانة الجماهير العربية في إسرائيل حيث تم الاسهاب بشرح التحديات التي تواجه هذه الجماهير بالأساس بسبب القوانين والممارسات العنصرية من قبل غالبية مؤسسات الدولة. واختتم السفير ومرافقاه زيارتهم إلى الجليل بزيارة قرية برعم المهجرة حيث كان في استقبالهم كاهن الرعية الاب عفيف مخول ورئيس لجنة القرية وعدد من الناشطين الذين قدموا شرحا ليس فقط عن تهجير القرية بل عن التحديات التي لا تزال تواجه الأهالي من قبل السلطات الإسرائيلية ولاسيما ما يسمى "سلطة أراضي إسرائيل" التي تضيق الخناق على محاولات الاهالي صيانة اجزاء من القرية، بالاساس المقبرة التي تعرضت للعديد من عمليات التدنيس في السنوات الأخيرة. الجدير بالذكر أن زيارة السفير الاسباني للجليل تأتي في سياق المشورة التي يقدمها وديع أبونصار لضرورة التواصل مع المواطنين العرب من أجل التعرف عن كثب على قضاياهم وفحص سبل التعاون معهم في مجالات مختلفة لا سيما الثقافية والاقتصادية".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سفير إسبانيا