ثقافة جنسية

هل خدعكم الحبيب؟ هل تعيشون ذكريات مؤلمة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هل خدعكم الحبيب؟ هل تعيشون ذكريات مؤلمة؟ اتّبعوا هذه النصيحة لنسيانه

عليكم محاولة تجاهل ذلك الشخص حتّى وإن كان حاضرًا في نفس البيئة


يوجّه خبراء العلاقات الزوجيّة نصيحة ثمينة إلى كل من عانوا من قصّة حبّ فاشلة، خصوصًا هؤلاء الذين تعرّضوا للخداع من قبل الحبيب وتركهم في منتصف الطريق. ويقول الخبراء في هذا الشأن إنّ عليكم محاولة تجاهل ذلك الشخص حتّى وإن كان حاضرًا في نفس البيئة التي تتواجدون أنتم فيها مثل مكان عام أو قاعة احتفال أو حتّى في أحد الحوانيت، والتعامل معه كأنّه غير موجود أصلًا.

وينصح الخبراء بعدم توجيه الحديث للطرف الآخر إطلاقًا ومحاولة عدم تذكّر لحظات سعيدة عشتموها معه، بل قولوا في أنفسكم إنّ هذا الشخص سبّب لكم ضررًا عاطفيًّا كبيرًا وأنّ عليكم نسيانه وأنّكم اكتشفتموه على حقيقته قبل فوات الأوان، واحمدوا الله على ذلك.

كلمات دلالية