أخبارNews & Politics

مؤسسة النقب تشرع في تنفيذ مشروع امداد القرى بالمياه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة النقب للأرض والانسان تشرع في تنفيذ مشروع امداد القرى بالمياه

الشيخ يوسف أبو جامع مدير المؤسسة:

إنطلاقا من واجبنا الديني والوطني والأخلاقي نقوم بدعم التجمعات العربية وإيصال انابيب المياه اليها وتثبيتا للأهل الذين تعمل المؤسسة الاسرائيلية على محاربة وجودهم على ارضهم بهدف تفريغها وترحيلهم منها وإعادة توطينهم قسريا في مساحات ضيقة وتحت ظروف انسانية غير لائقة

قسم المشاريع في مؤسسة النقب وبدعم من جمعية يدا بيد الدولية للتنمية والإغاثة في أنقرة وجمعية المسرى في الداخل الفلسطيني يعمل على أداء الواجب الانساني تجاه أهلنا في النقب وتقديم العون والمساعدة في شتى المجالات وخاصة ترميم الاف البيوت للعائلات الفقيرة والتي تعيش في ظروف مأساوية ومزرية 


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة النقب للأرض والإنسان، جاء فيه "ضمن برنامج مؤسسة النقب في دعم وسائل الصمود والرباط على الارض وتثبيت سكان القرى غير المعترف بها ومد يد العون لآلاف العائلات في النقب بدأت بتنفيذ مرحلة جديدة من مراحل مشروع امداد المياه للقرى والتجمعات العربية في النقب التي ستشمل عدة مناطق وتجمعات عربية تقدمت بطلبات مساعدة لإيصال المياه اليها واخرى رات المؤسسة انه من الواجب الوطني والإنساني أنّ تقف الى جانبهم في مواجهة صعوبة ال حياة والحرمان الذي تفرضه المؤسسة الإسرائيلية ومنعها من تقديم خدمات المياه للمواطنين بهدف ترحيلهم من ارضهم وتخليتها لصالح اقامة المستوطنات اليهودية ومعسكرات الجيش ومزارع اليهود الفردية والسيطرة على مساحات واسعة من الارض العربية لهذه الاغراض" كما جاء في البيان.

من النقب
وأضاف البيان "ويعتبر المشروع إستكمالا لمشاريع أخرى قامت بتنفيذها في خلال الأشهر والأعوام الفائتة بحيث استطاعت من ايصال اكثر من عشرين تجمعا سكانيا بالمياه وربط الاف العائلات العربية بشبكة المياه، مما أدى الى تحسين واضح لمستوى الحياة بعدما كانت تستعمل الصهاريج الحديدية والآبار الملوثة في توفير المياه للاستعمال اليومي والمواشي التي يعتاش عليها غالب سكان النقب" كما جاء في البيان. 
وتابع البيان "هذا، وفي حديث مع الشيخ يوسف أبو جامع مدير المؤسسة، قال: "إنطلاقا من واجبنا الديني والوطني والأخلاقي نقوم بدعم التجمعات العربية وإيصال انابيب المياه اليها وتثبيتا للأهل الذين تعمل المؤسسة الاسرائيلية على محاربة وجودهم على ارضهم بهدف تفريغها وترحيلهم منها وإعادة توطينهم قسريا في مساحات ضيقة وتحت ظروف انسانية غير لائقة". وأضاف: "إن قسم المشاريع في مؤسسة النقب وبدعم من جمعية يدا بيد الدولية للتنمية والإغاثة في أنقرة وجمعية المسرى في الداخل الفلسطيني يعمل على أداء الواجب الانساني تجاه أهلنا في النقب وتقديم العون والمساعدة في شتى المجالات وخاصة ترميم الاف البيوت للعائلات الفقيرة والتي تعيش في ظروف مأساوية ومزرية وكذلك توفير الطاقة الكهربائية عبر منظومة الالواح الشمسية وخاصة للعائلات التي يعاني بعض افرادها امراضا مزمنة وبحاجة الى الكهرباء لتشغيل الادوات الصحية وغيرها" " كما جاء في البيان.
واختتم البيان "وبدوره شكر الاستاذ صالح أبو سعد رئيس المؤسسة كل الخيرين والداعمين الذين يرسمون بدعمهم وتبرعم البسمة على وجوه الاف المحرومين من الاطفال والنساء والشيوخ وقد لمسنا مدى اهمية هذه المشاريع في ادخال الفرحة واعادة روح الحياة الى السكان بعد معاناة استمرت عشرات السنين. وقال: "أنّ المؤسسة ستعمل على مدار الايام والاشهر القادمة على بناء برنامج توعوي شامل واقامة مشاريع تهدف الى تحسين المستوى المعيشي والثقافي والإنساني في النقب" " بحسب ما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: