السلطات المحلية

موافقة الحكومة لتطوير القرى الدرزية والشركسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الحكومة توافق على خطة استثنائية لتطوير القرى الدرزية والشركسية بقيمة 2 مليارد شيكل

نتنياهو :

نحن نعطي مساعدة جدية ويجب ان نقف عند أن تكون المساعدة ناجعة وتساعد السلطات والمواطنين بشكل جدي وتقديمهم بكل طريقة ممكنة

كحلون:

أنا سعيد بان القيادة الدرزية ورؤساء السلطات الدرزية والشركسية أبانوا انفتاح حيال البرنامج المطروح. تحدثت والقيادة الدرزية والشركسية وحددت بان هذه ليست وعود فارغة إنما لحكومة اسرائيل كل النية بان تنفذ الخطة بأكملها


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن هاني مرزوق رئيس قسم رفيع، إعلام اجتماعي-اقتصادي بالعربية جاء فيه ما يلي: "رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو :"نحن نعطي مساعدة جدية ويجب ان نقف عند أن تكون المساعدة ناجعة وتساعد السلطات والمواطنين بشكل جدي، وتقديمهم بكل طريقة ممكنة. نحن ملتزمون بهذا. أنتم تمثلون مجتمعًا كاملًا يحارب ويضحي من أجل إسرائيل، أنا أظنّ بأنّ هذا حقًا وليس واجبًا بأن نخصّص مقدّرات لصالح هذا المجتمع وخاصةً الشباب حتى يتسنّى لهم مستقبل ناجح في البلدات وفي الدولة. في زياراتي لهذه البلدات ولقاءاتي مع رؤساء السلطات وقفت عند الفجوة القائمة وعند الضرورة بسدها. انا مدين للمجتمع الدرزي بأكثر من طريقة، أنا مدان بدمجه بالمجتمع الاسرائيلي وايضًا بسد الفجوات وأنا مدان أيضًا الشباب الذين يقومون بحماية بلادنا وكذلك للمجتمع الدرزي برمته".

خلال الجلسة
وأضاف البيان: "وزير المالية كحلون: "انا سعيد بان القيادة الدرزية ورؤساء السلطات الدرزية والشركسية أبانوا انفتاح حيال البرنامج المطروح. تحدثت والقيادة الدرزية والشركسية وحددت بان هذه ليست وعود فارغة إنما لحكومة اسرائيل كل النية بأن تنفذ الخطة بأكملها وسوف نقيم جسم محدد يقوم بفحص التقدم في تنفيذ الخطة".
الوزيرة چيلا چمليئل: "تحويل ميزانيات للتعليم، العمالة والبنى التحتية لهذا المجتمع هو خطوة مطلوبة تمثل حلف الدم بيننا. في هذه الأيام نعمل ضمن وزارتي على برامج متعددة تخص هذا المجتمع كما لسائر أبناء الأقليات في البلاد".
نائب الوزير أيوب القرا: "هذه حاجة وطنية ومجتمعية بامتياز. كان هنا عملاً جباراً وانا جد سعيد بأننا نخرج طريق جديدة وبشرى جديدة".
رئيس منتدى السلطات ال محلية الدرزية والشركسية جبر حمود: "انا أودّ ان أقول باسم كل السلطات المحلية بان هذا القرار بمثابة سابقة، تلاقي الايدي هذا والعمل بشراكة هذا، هو سر النجاح بالإيفاء بنتائج فورية وفعلية".

وتابع البيان: "الخطة تشمل برامج لتطوير القرى وتقليص الفجوات في كافة المجالات :التعليم، السياحة، العمالة، التخطيط وغيرها.
بهذا تكون الحكومة قد وافق على خطة رئيس الحكومة التي صيغت مع وزير المالية وهي متعددة السنوات لغاية العام 2019   هذا وكانت الخطة قد أقرت اثناء دورة الحكومة السابقة اثناء دورك الحكومة السابقة وإجمالي المبلغ يحوي ما أقر سابقا يصل نحو ال 2.2 مليارد شيكل اي ما يعادل حوالى ثلاثة أضعاف الخطة السابقة التي كان إجمالها 680 شيكل.
الخطة كانت قد صيغت برئاسة السيد هرئيل لوكر مدير عام مكتب رئيس الحكومة بمشاركة لجان وزارية من معظم وزارات الحكومة. وسوف تقوم الحكومة بالاستثمار بعدة مجالات منها:
مجال التربية والتعليم:
استثمار حوالى 350 مليون شيكل للتعليم الرسمي والغير رسمي من الابتدائي لغاية التهيئ للتعليم العالي وكذلك برامج لكبار السن وميزانيات لصالح البنى التحتية في مجال التعليم.
الرفاه الاجتماعي:
270 مليون شيكل لتعزيز خدمات الرفاه ، بلدة بلا عنف، برامج للشبيبة ومراكز صحية.مجال السياحة: حوالى ال 60 مليون شيكل لصالح تطوير بنى السياحية والتسويق.
مجال التخطيط وتطوير المباني الجماهيرية: اكثر من 700 مليون شيكل لصالح برامج مفصلة وبرامج هيكلية وتطوير مبانٍ جماهيرية، دينية، أماكن العبادة المقابر وأماكن مقدسة.
المواصلات: استثمار 175 لتطوير البنى التحتية المواصلات بما في ذلك المفارق ، الدوارات والاضاءة" إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: