منبر العربHyde Park

عودة توفيق فيّاض/ ب. فاروق مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عودة توفيق فيّاض/ ب. فاروق مواسي


أهلاً بك يا توفيق فياض
أهلاً بك في طريق العودة
ننتظرك!
نرحب بك!
وبدمعة نحتضنك!
........................................

ننتظر عودة أديبنا وحبيبنا توفيق فياض القاص الروائي المبدع.
لأبناء الجيل الجديد أعرفهم إلى صاحب قصة (النبع) التي درسها بعضهم:
....
ولد توفيق في قرية مقيبلة (1939) قرب العفولة، ودرس في الناصرة .
في سنة 1969 اعتقل مع شبكة اتهمتها إسرائيل بالتجسس لصالح مصر الناصرية، وأطلق سراحه عام 1974 ضمن عملية تبادل أسرى مع مصر .

عاش في القاهرة، ثم انتقل إلى دمشق وبيروت وتونس وظل مقيمًا فيها حتى عودته الميمونة.

.....
من مؤلفاته: المشوهون – (رواية)، الشارع الأصفر – (قصص)، وادي الحوارث – (رواية) ، حبيبتي والنورس (قصص) ، بيت الجنون – (مسرحية)، وغيرها.

عن "الشارع الأصفر" يقول توفيق :
"هذه القصص القصيرة تحتوى المأساة الفلسطينية بكافة أبعادها، وتعبر عن ارتباط الإنسان الفلسطيني بأرضه واحتضانه لها رغم ما تتجرعه من علقم وما يكبده من معاناة".
عن إطلاق سراحه من السجن وتسليمه لمصر بتبادل الأسرى بعد حرب عام 1973 يقول عن تلك التجربة:
"خرجت من وطني فلسطين سنة 1974 ضمن عملية تبادل لأسرى الحرب بين مصر والكيان الصهيوني، وكنت آنذاك في السجن، وقد كان خروجي إبعادا قسريا ، وليس مجرد خروج فحسب، وقد عرفت ذلك وأنا ما أزال داخل السجن، حيث اكتشفت بعد اقتيادي من سجن (شطة) في منتصف الليل مقيدا، ومعصوب العينين، ليقطعوا بي الصحراء باتجاه مصر لتسليمي للجيش المصري، ولكن رفضي كان دون جدوى، وحين استل الضابط المصري سكينه ليبعد عني الضابط الصهيوني الذي كان يقودني بحركة متعالية، وراح يقطع قيدي البلاستيكي المنغرس في معصمي ، غصصت بالدمع، وتيبس لساني ففقدت القدرة على الكلام، كانت لحظة من أصعب لحظات حياتي .. فقد عرفت أنني أصبحت بعيدا عن وطني، وأنه صار ورائي، وأن هذه اللحظة هي اللحظة التي ستغير تاريخ حياتي ومجراه .. ".

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

كلمات دلالية