جامعات / مدارسStudents

الغدير في سخنين تشترك في تدريب الطوارئ القطري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مدرسة الغدير في سخنين تشترك في تدريب الطوارئ القطري

شارك في التدريب طلاب المدرسة الى جانب طواقم الادارة والمعلمين والعاملين في المدرسة وتم توزيع المهام على كل فرد من افراد المدرسة من اجل الوقاية من أي اصابات قد تقع في حالة الطوارئ


بادر مسؤول ملف الامان والطوارئ في بلدية سخنين ، أحمد خلايلة الى تنظيم تدريب يحاكي حالات سقوط صواريخ ونشوب حرائق ووقوع اصابات، وهذه المرة تم إختيار مدرسة الغدير الابتدائية في سخنين للإشتراك في تدريبات "نقطة تحول 15"  التي تقوم بها الجبهة الداخلية سنويًا في البلاد، إستعدادا لأي حالات مفاجئة من الطوارئ.


الصور والفيديو من تمرين الطوارئ في مدرسة الغدير

هذا، وقد شارك في التدريب طلاب المدرسة الى جانب طواقم الادارة والمعلمين والعاملين في المدرسة وتم توزيع المهام على كل فرد من افراد المدرسة من اجل الوقاية من أي اصابات قد تقع في حالة الطوارئ، كما ويأتي التدريب للوقوف على مدى جاهزية المؤسسات والهيئات التدريسية لمواجهة حالات الطوارىء، وذلك بمرافقة مسؤولين من البلدية والدفاع المدني.

بدأت الفعالية فور سماع صفارات الانذار التي اطلقت في جميع انحاء البلاد حيث توجه الطلاب بتوجيهات من ادارة المدرسة والمعلمين الى الملاجئ القريبة، وتحركت طواقم الاسعاف والاطفائية والانقاذ الى المواقع التي تضررت وتمت عملية الاسعاف وتقديم العلاج لعدد من المصابين، والتعامل مع حريق نشب في ساحة المدرسة بفعل سقوط صاروخ في المكان، كما ويقول المسؤولون فإن "الواجب على الطلاب والمعلمين دخول المنطقة المحمية خلال دقيقة وعدم ابقاء أي طالب خارج المنطقة المحمية".
وفي حديث خاص مع أحمد خلايلة، مسؤول ملف الامان والطوارئ في بلدية سخنين قال:"هذا تمرين قطري يجرى للتدريب حول كيفية التعامل مع أي من حالات الطوارئ التي قد تواجهها البلاد من كوارث طبيعية او حروب، ويتوجب على على اهلنا جميعا وخاصة الطلاب في المدارس الدخول الى الملاجئ والاماكن المحمية خلال دقيقة واحدة، ونقوم اليوم في مدرسة الغدير بتدريب الطلاب والهيئة التدريسية على كيفية وسرعة الدخول للمناطق المحمية وكيفية التعامل مع اخماد الحرائق ومعالجة المصابين، وتقديم المياه للطلاب. وقد أظهر التدريب نجاحًا رغم أن هناك بعض القصور يجب أن نتغلب عليه وأن نجهز المدرسة لمواجهة تلك الطوارئ. والشكر هنا موجه للأخوة كمال غنايم نائب المدير والاساتذة صدقي علي مركز الامن والامان في المدرسة ومجدي بدارنة ونضال شلاعطة ومحمد ابو يونس والمعلمة عبير ابو صالح، الذين كانوا خلال التدريب مسؤولين عن الطواقم ولباقي المعلمين والطلاب على تعاونهم والتزامهم بالتعليمات".

إقرا ايضا في هذا السياق: