جامعات / مدارسStudents

المعهد الأكاديمي في بيت بيرل يبحث في التاريخ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المعهد الأكاديمي العربي في بيت بيرل يبحث في التاريخ من خلال الأدب الفلسطيني والعبري

أهم ما ورد في البيان:

بحثت الجلسة الثانية الأدب والحرب بحيث تطرقت د. ايمان يونس المحاضرة في الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل انعكاس ثورات الربيع العربي في الأدب والعلاقة التفاعليّة بين الادب والثورة إذ اعتبرت الأدب شكل من أشكال التمرد

تناول د. علي وتد رئيس المعهد في محاضرته الافتتاحيّة التأثير المتبادل بين اللغتين الساميتين العربيّة والعبريّة على مر التاريخ


عمّم المعهد الأكاديمي العربي بيت بيرل بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "عقد المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كليّة بيت بيرل المؤتمر السنوي الثاني تحت عنوان "التاريخ في عيون أدبيّة"، وذلك بالتعاون مع قسم اللغة العربيّة وآدابها وقسم دراسات الاسلام والشرق الأوسط في الجامعة العبريّة في القدس ومركز نحميا ليفتسيون للأبحاث الاسلاميّة في الجامعة العبريّة أيضاً، وبمشاركة محاضرين كبار في هذا المجال، وعرافة د.غالب عنابسة، رئيس مركز أبحاث اللغة، الثقافة والمجتمع العربي في المعهد الأكاديمي العربي".



وأضاف البيان: "هذا وافتتح المؤتمر كل من بروفسور تمار أريئاف، رئيسة الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل، ود. علي وتد، رئيس المعهد الأكاديمي في بيت بيرل، ود. ليئات قوزما، رئيسة مركز ليفتسيون في الجامعة العبريّة، مشدّدين على أهميّة التعمّق في النصوص الأدبيّة والنظر في الروايات التاريخيّة التي تنعكس من خلالها، وكذلك أهميّة بناء شراكة بين المؤسستين الأكاديميتين لتعزيز البحث وتبادل المعرفة والثقافات".

وتابع البيان: "وتناول د. علي وتد، رئيس المعهد، في محاضرته الافتتاحيّة التأثير المتبادل بين اللغتين الساميتين العربيّة والعبريّة على مر التاريخ. في حين تناولت الجلسة الأولى أدب السيرة الذاتيّة ببعد تاريخي، بحيث طرح د. سمير حاج، المحاضر في الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل، حضور القدس في أدب السيرة الذاتيّة الفلسطينيّة، بينما تطرق د. اريئيل شطريت، المحاضر في الجامعة العبريّة إلى إحياء مشاهد الطفولة في السيرة الذاتية العربية، وبروز عنصر المعاناة فيها، مستنداً على الأديب حنا أبو حنا كنموذج".

وجاء في البيان: "وبحثت الجلسة الثانية الأدب والحرب، بحيث تطرقت د. ايمان يونس، المحاضرة في الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل، انعكاس ثورات الربيع العربي في الأدب والعلاقة التفاعليّة بين الادب والثورة، إذ اعتبرت الأدب شكل من أشكال التمرد. ومن جانبه تناول الأديب سلمان ناطور موضوع ذاكرة الموت وذاكرة الحياة وما يكتب عن الحروب، ناقداً التركيز على عنصر الموت في الأدب العربي والعبري، وموضحاً ضرورة التركيز على ذاكرة الحياة. وتحدثت كذلك د. تمار هس، المحاضرة في الجامعة العبرية، حول المسؤوليّة وصدمة المعركة وأوصاف استعادة أحداث قتل المواطنين في الكتابة العبرية،وتناولت الجلسة الأخيرة الأدب والهويّة، إذ طرح د. مصطفى بدران، المحاضر في الكليّة الأكاديميّة بيت بيرل، مسألة الهويّة القوميّة في الكتابة التاريخيّة الفلسطينيّة. ومن ناحيتها، تطرقت د. باتيا شمعوني، المحاضرة في جامعة بن غوريون، إلى العودة للهويّة العربيّة في النتاج الأدبي للأدباء الشرقيين من الجيل الجديد. وتناول بروفسور أيال جينياو، المحاضر في الجامعة العبريّة، موضوع الهزيمة في حروب البلقان وتقدّم الحوار القومي في الدولة العثمانيّة وانعكاس ذلك على الأدب" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: