جامعات / مدارسStudents

الناصرة: عرض الأبحاث العلميّة لطلاب المدارس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

arabTV يرصد عرض الأبحاث العلميّة في الناصرة

شفيع جمّال مفتش العلوم والتكنولوجيا في المدارس العربية:

رأينا اليوم التميّز الحقيقي من خلال ابحاث الطلاب وهذا المشرع اقيم للسنة الرابعة على التوالي لجميع المدارس الاعدادية
من خلال هذه الابحاث يكتسب الطالب الخيال والإبداع ومهارات البحث العلمي وبالتالي نحن نكّون طالبًا باحثًا ومكتشفًا ونريده أن يدخل في تخصصات علميّة تكنولوجية في الثانوية 

فدا عسّاف المرشدة القطرية في مجال العلوم  للوسط العربي:

قمنا باختيار ثلاث مدارس متميزة تمثّل الوسط العربي في الجامعة العبرية في القدس خلال شهر أيّار هذا العام واليوم قمنا بتكريم الطلاب المتميزين الذين أبدعوا في الأبحاث العلميّة 
ما يهمنا أكثر هو إشتراك وإشراك الطالب في البحث العلمي وفهم مراحل وكيفية بناء البحث العلمي بالشكل الصحيح وأدعم جميع الطلاب المتميزين وأقول لهم انهم هم عَلم المستقبل والعلوم والتكنولوجيا 


أقيم ظهر اليوم الثلاثاء، في قاعة مدرسة راهبات ماريوسف في الناصرة ، معرض للأبحاث العلميّة لطلاب المدارس الإعداديّة العربيّة في البلاد، حيث تمّ عرض العديد من الأبحاث العلميّة بحضور كبار الباحثين العرب، وبحضور شفيع جمّال مفتش العلوم والتكنولوجيا في المدارس العربيّة، وعبدالله خطيب مفتش لواء الشمال للوسط العربي، وأحمد بدران المفتش اللوائي في الوسط العربي، ورئيس بلدية الناصرة علي سلام ، ومدراء مدارس والعديد من الطلاب.



وقامت بعرافة الحفل فدا عساف المرشدة القطرية في مجال العلوم للوسط العربي، كما وأقيمت جولة في انحاء المعرض للتعرّف على أبحاث الطلاب، وتم عرض فيلم قصير عن أهميّة البحث العلمي. ومسك الختام تم توزيع شهادات تقدير على الطلبة الباحثين المتميزين في البحث العلمي للعام الدراسي 2015/2014.
وفي حديث مع شفيع جمّال مفتش العلوم والتكنولوجيا في المدارس العربية، قال: "أقمنا اليوم معرضًا للأبحاث العلميّة للمدارس الاعداديّة في الوسط العربي من لواء القدس والمركز و حيفا والشمال، وخلال العام كان لدينا تعلّم ذو معنى بحيث قام الطلاب بعدّة أبحاث علميّة عن طريق وجود سؤال بحث وفرضيّة ومجموعة تجارب ونتائج وتوصيات، وبعد الانتهاء تقوم كل مدرسة بالتوجه للجنة التحكيم المختصة في اللواء التابعة لها، ورأينا اليوم التميّز الحقيقي من خلال أبحاث الطلاب، وهذا المشرع اقيم للسنة الرابعة على التوالي لجميع المدارس الاعداديّة، ومن خلال هذه الابحاث يكتسب الطالب الخيال والإبداع ومهارات البحث العلمي وبالتالي نحن نكّون طالبًا باحثًا ومكتشفًا ونريده أن يدخل في تخصصات علميّة تكنولوجيّة في الثانويّة من أجل إكمال مسيرته التعليميّة الأكاديميّة في الجامعات بالمواضيع العلميّة".


خلال مشاركة إحدى المدارس في الأبحاث العلميّة
وأضاف جمّال قائلا: "هنالك أبحاث تختص في البحث العلمي بكل المواضيع من فيزياء وكيمياء وبيولوجيا، وأبحاث أخرى تضمنت حل مشاكل تكنولوجيّة والتي من خلالها إستعمل الطلاب "آلة الروبوت" ومجسمات التي فيها يتم حل مشاكل مثل: "جهاز التحذير في ال سيارة " حيث قامت احدى المدارس بإبتكار وصنع جهاز تكنولوجي داخل السيارة ووظيفته أن يقوم بالاتصال بالأهل أو بالشرطة في حال حدوث نسيان طفل داخل السيارة، ويبدأ بالعمل بعد أن يقيس هذا الجهاز كميّة الأوكسجين داخل السيارة وثاني اوكسيد الكربون ومن خلالها تبدأ الاتصالات من خلال الجهاز للعمل على إنقاذ حياة الطفل، بالإضافة للعديد من الأبحاث الرائعة والمميّزة التي تصب في مصلحة مجتمعنا حاضرًا ومسقبلاً". 
وفي حديث آخر مع فدا عسّاف المرشدة القطريّة في مجال العلوم  للوسط العربي، قالت: "أقمنا ثلاثة أبحاث بعدة ألوية: في لواء الشمال وحيفا والمركز، ورأينا جميع الوظائف والأبحاث التي قدّمها الطلاب وقمنا بتقييمها، وفي المرحلة الأولى تم استلام الوظائف بشكل فردي دون وجود الطالب ونحن كلجنة حكّام وضعنا العلامات على كل بحث، وفي المرحلة الثانية قمنا باستدعاء الطلاب على أماكن مختلفة وقمنا بطرح عدة أسئلة متنوّعة عن العلوم لكل طالب بحسب بحثه، وفي المرحلة الأخيرة قمنا باختيار ثلاث مدارس متميزة تمثل الوسط العربي في الجامعة العبرية في القدس خلال شهر أيّار هذا العام، واليوم قمنا بتكريم الطلاب المتميزين الذين أبدعوا في الأبحاث العلميّة ودعمهم لدخولهم المرحلة القطريّة، كما وحصلنا على عدّة أبحاث مميّزة من جميع الألوية".
واختتمت عسّاف بالقول: "ما يميّز هذا العام اننا رأينا أفكارًا جديدة ومتنوعة إن كان من خلال الأبحاث العلميّة أو التكنولوجيا، وما يهمنا أكثر هو إشتراك وإشراك الطالب في البحث العلمي وفهم مراحل وكيفيّة بناء البحث العلمي بالشكل الصحيح، وأوجه كلمة شكر للقيّمين على هذا البرنامج، وأدعم جميع الطلاب المتميزين وأقول لهم انهم هم عَلم المستقبل والعلوم والتكنولوجيا والتطّور، وعليهم إثبات أنفسهم وقدراتهم دائمًا من أجل وجود أماكن عمل في المستقبل".


شفيع جمّال مفتش العلوم والتكنولوجيا في المدارس العربية


فدا عسّاف المرشدة القطرية في مجال العلوم  للوسط العربي

 

إقرا ايضا في هذا السياق: