أخبارNews & Politics

وفد من يهود جنوب أفريقيا يقدّم اعتذارًا لمهجري لوبية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
23

حيفا
غيوم متناثرة
23

ام الفحم
غيوم متناثرة
23

القدس
سماء صافية
19

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
غيوم متناثرة
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وفد من يهود جنوب أفريقيا يقدّم اعتذارًا غير مسبوق لمهجري لوبية

وصل بعد عصر الجمعة وفد من يهود جنوب أفريقيا إلى قرية لوبيا المهجرة قضاء طبريا، حيث أقيم طقس اعتذار علني للمهجرين واللاجئين من قرية لوبية بحضور عدد من وسائل الإعلام والأهالي وعدد كبير من مهجري البلدة في الداخل، الذين يقطنون في بلدات بالجلي

المشاركون رفعوا الأعلام الفلسطينيّة واللافتات التي تحمل أسماء الحارات والمواقع

نايف حجو:
نرحب بكل صوت يقف إلى جانبنا ويعترف بالغبن التاريخي الذي لحق بنا والنضال لجانبنا من أجل العودة


وصل بعد عصر الجمعة وفد من يهود جنوب أفريقيا إلى قرية لوبيا المهجرة قضاء طبريا، حيث أقيم طقس اعتذار علني للمهجرين واللاجئين من قرية لوبية بحضور عدد من وسائل الإعلام والأهالي وعدد كبير من مهجري البلدة في الداخل، الذين يقطنون في بلدات بالجليل مثل ديرحنا وعرابة والطيبة الزعبية وغيرها.


وطقس الاعتذار غير مسبوق إذ تقدم المجموعة عدد من النشطاء منهم المحامي واكيم واكيم، رئيس لجنة المهجرين في الداخل، وعضو الهيئة الإدارية نايف حجو، وأمين عام التجمع الوطني الديمقراطي، عوض عبد الفتاح.
وقام الوفد برفقة عشرات المهجرين وعائلاتهم في جولة ميدانية إلى خراب وأطلال البلدة التي لا زالت بعض معالمها وشواهدها ماثلة بلوزها وصبرها وحجارتها، فيما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينيّة واللافتات التي تحمل أسماء الحارات والمواقع.
وقدّم الناشط نايف حجو برفقة عمر إغبارية من جمعية زوخروت – ذاكرات، شرحًا عن معالم البلدة بأسماء حاراتها ومواقعها للتذكير بهول النكبة والتهجير. وأعلنت المجموعة اعتذارها للمهجرين في طقس اعتذار علني وسط بلدة لوبيا المهجرة هو الأوّل من نوعه، أمام المهجرين واللاجئين من قرية لوبية الفلسطينيّة.
وبعد انتهاء الجولة الميدانيّة للبلدة توقّف الوفد والمشاركون وقدموا اعتذارًا رسميًا عمّا أسموه "التضليل الذي مارسته الوكالة اليهوديّة عليهم"، وبعد الإعلان عن اعتذارهم أدانوا "ما يسمى بـالكيرن كييميت التي استخدمت أموالهم لزراعة حرش جنوب أفريقيا على أراضي لوبية بعد تهجير أصحابها من خلال التضليل والدعاية" كما قالوا.
وأكّد نايف حجو الذي يقطن في ديرحنا أنّ "الاعتذار هو أمر مهم كونهم يعترفون أن الصندوق القومي غرر بهم وهم شباب وهذه فضيحة وكشف لزيف الرواية الصهيونيّة عندما كانوا يطالبونهم بالتبرع بكذبة زراعة الصحراء وهم يزرعون على أنقاض شعبنا". وقال: "من جهتنا نرحب بكل صوت يقف إلى جانبنا ويعترف بالغبن التاريخي الذي لحق بنا والنضال لجانبنا من أجل العودة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

أنباء أولية| محاولة تنفيذ عملية دهس قرب مستوطنة حلميش