رياضة وشبابSports

الارجنتين تتحدى العنف على ملاعبها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الارجنتين تتحدى العنف على ملاعبها

اتخذت السلطات الارجنتينية اجراءات حازمة لمواجهة العنف المتزايد الذي شهدته ملاعب كرة القدم خلال هذا الموسم، فقد اوقفت ست مباريات بعدما اشتبك المشجعون مع بعضهم ومع رجال الشرطة.
وقد منع العديد من المشجعين من السفر لحضور مباريات خارج مدنهم، مما حضي بتشجيع القادة السياسيين والمجتمع الارجنتيني ككل، الذي كان يمارس ضغوطا على السلطات لمواجهة الظاهرة.

ولا يستطيع السفر مع الفريق الآن الا المشجعون المسجلون لدى ادارة الفريق، ويؤمل من خلال هذا القرار تقليص الحشود. لكن ذلك له آثار مالية سلبية ستفاقم الصعوبات الخانقة التي كانت تواجهها النوادي من قبل.
"هوس وطني":
لكن الكل يتفق ان على السلطات فعل شيء ما، ففي نهاية كل اسبوع، توقف مباريات بعد وقوع اشتباكات، فتكسر الملاعب وتحطم المراحيض، كما يقذف الجمهور بالحجارة والقطع النقدية باتجاه اللاعبين والمسؤولين.
وترفض الشرطة مرافقة المشجعين المسافرين خارج مدنهم حيث غالبا ما تحصل اشتباكات في الشوارع، وعادة ما يبتعد رجال الامن عن مواقع العنف ليشاهدوا من بعيد.
ففي نهاية الاسبوع الماضي، تلقت رياضة كرة القدم في الارجنتين ضربة اخرى لما اتضح ان مشجعين هددوا لاعبين من فريق جيمناسيا لاجبارهم على تكبد الهزيمة عمدا. وقد فتح تحقيق جنائي في هذا الملف. وفي الارجنتين التي تعتبر من اشد المجتمعات هوسا بكرة القدم، قد تعمم الازمة في اللعبة لتصبح ازمة اجتماعية. ولن تحل هذه الاجراءات الجديدة المشكل، لكن معظم الناس يرون فيها بداية حسنة.

 

كلمات دلالية