ثقافة جنسية

عندما يقبل أحد الوالدين طلب أولاده بينما يرفض الآخر!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عندما يقبل أحد الوالدين طلب أولاده بينما يرفض الآخر ذلك!

على الوالدين سويّة الجلوس معًا واتخاذ قرار واحد واضح وصريح


واحدة من أصعب المشاكل التي تواجه الأهل عندما ينضج أولادهم، تتلخص بأنّ أحدهما يقبل طلب أولاده بينما يرفض الطرف الآخر ذلك. فبعد أن يرفض أحد الوالدين طلب ابنه الفتى أو ابنته الفتاة، عندها يلجأ الابن أو الابنة الى الطرف الآخر ليطلب منه الإذن على القيام بفعل ما.


يشير خبراء العلاقات الأسريّة بأنّ السبب في خلق هذه المشكلة يكمن بسبب الاختلاف في وجهات النظر بين الأب والأم، فعلى الرغم من وجود حدود واضحة رسمها الأهل لأولادهم، ولا يوجد نقاش عليها، تبقى هنالك بعض الأمور العالقة، التي يقبلها الأب على سبيل المثال لا الحصر، وترفضها الأم.
من هنا، يفيد الخبراء إنّه يجب ألا يسبب ذلك مشكلة بين الأب والأم، بل عليهما سويّة الجلوس معًا واتخاذ قرار واحد، واضح وصريح، وعندها إطلاع أولادهما على القرار وبأنّه قرار الوالدين معًا.

كلمات دلالية