ثقافة جنسية

الزوج والزوجة: أعيدا الحب إلى حياتكما
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
25

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الزوج والزوجة: أعيدا الحب إلى حياتكما بإحداث التغيير الجذري

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

مهما كان الحب قويًا والعلاقة متينة، إلا أن الملل والرتابة قد يطفئان شعلة الحب. ولتجديد الحب عليكما أن تبدءا بالتغيير وتسترجعا الذكريات الجميلة وسط ضغوط الحياة وهمومها ومشاغلها.

تعلما كيف تصنعا السعادة بالأمل وقوة الإرادة

تحدثا وتحاورا وتصافيا وتصارحا وليبدأ كل منكما بنفسه


مهما كان الحب قويًا والعلاقة متينة، إلا أن الملل والرتابة قد يطفئان شعلة الحب. ولتجديد الحب عليكما أن تبدآ بالتغيير وتسترجعا الذكريات الجميلة وسط ضغوط ال حياة وهمومها ومشاغلها.


صورة توضيحية

عليكما عزيزاي أن تتحملا هذه المسؤولية، وأن يبدأ كل طرف بنفسه، أن يراقب أفعاله وأن ينتبه لتصرفاته مع الشريك، أن لا يزعج أو يجرح أحدكما الآخر، وتذكرا دوما أنكما روحان بجسد واحد مهما حدث، وأنكما أسستما مشروعًا مقدسًا وعائلة جميلة تحتاج بذل جهد لإعادة الحب بقوة إليها، بعيدًا هن الملل والحزن، الروتين والكآبة.

لا تنتظرا إلى أن يموت الحب نهائيًا وعندها ستندمان عندما لا يفيد الندم، أعيدا الروح إلى الحياة، فالله تعالى خلقكما ليكمل أحدكما الآخر، لن تجدا الكمال في شخص واحد، إنما الكمال يكمن في تعاونكما وشراكتكما. إرميا الماضي ورائكما وخذا منه فقط الذكريات الجميلة، وفكرا بمستقبل أفضل، تعلما كيف تصنعا السعادة بالأمل وقوة الإرادة، تحدثا وتحاورا، تصافيا وتصارحا وليبدأ كل منكما بنفسه.

كلمات دلالية
روحاني: لا نريد حربا مع الولايات المتحدة