أخبارNews & Politics

أبو مازن لـarabTV: حماس طالبت وقف الحرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أبو مازن يكشف لـarabTV عن وجود لقاءات بين اسرائيل وقيادات رفيعة من حماس

أبو مازن لـarabTV: عملت جاهدًا لوقف الحرب على غزة وفي اليوم ال50 طالبت حماس بوقفها دون شروط

أبرز ما صرّح به الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس:
لو حلّت قضية فلسطين لما وجدنا الارهاب والتطرف من حولنا وهذا الامر يمكن ان يصل لإسرائيل في كل وقت

نحن لا نوافق على حل الدولة الواحدة فنحن نريد دولتين واحدة لنا واخرى لإسرائيل

انا لست معادياً لليهود واريد ان التقي بالجميع لأشرح لهم وجهة نظري

عملت كل ما بجهدي منذ اليوم الاول للحرب على غزة من اجل وقفها وحماس لم توافق وبعد اليوم الخمسين جاءني عزام الاحمد حاملاً ورقة كتبها بخط يده ناقلاً رسالة من حماس تلح فيها على وقف اطلاق النار بلا قيد ولا شرط 

هناك نظرية اسرائيلية توافق عليها حماس وتنص على دولة في غزة مع زيادة ارض من سيناء
هناك حوار ثم حوار ثم حوار ثم لقاءات بين حماس واسرائيل بمشاركة كبار من قائدة حماس


في لقاء هو الاول من نوعه لوسيلة اعلام عربية في الداخل، خص الرئيس الفلسطيني، محمود عباس ابو مازن تلفزيون العرب arabTV وموقع العرب نت بلقاء خاص ومطول، حيث استقبل الرئيس الفلسطيني طاقم تلفزيون وموقع العرب بحفاوة بالغة في ديوانه في ال مقاطع ة في رام الله، ورد على اسئلة الزميلين فايز اشتيوي وسعيد حسنين بصراحة متناهية.
وتطرق الرئيس محمود عباس خلال اللقاء الى نتائج ال انتخابات في اسرائيل وغيرها من القضايا المتعلقة بعملية السلام والمصالحة، والحرب على غزة وكيف رفضت حماس وقف اطلاق النار في اول ايام الحرب ووافقت على ذلك بعد اليوم الخمسين بلا قيد او شرط - كما قال. وتطرق الرئيس الفلسطيني الى الحلول التي تفكر فيها القيادة الفلسطينية في حال بقيت المفاوضات متعثرة وقال رأيه ب نتنياهو بصراحة، كما وجه رسالة للشعب الاسرائيلي، مؤكدا ان يده ممدوة للسلام وقال بصوت عال: "لا تقطعوا اليد الممدودة اليكم" وان عدم حل القضية الفلسطينية انتج حركات ارهابية في المنطقة وهي ستصل الى اسرائيل. واكد ابو مازن خلال اللقاء معه ان اسرائيل هي التي ستستفيد من المبادرة العربية للسلام في حال وافقت عليها.
كل هذه الامور وغيرها الكثير الكثير في المقابلة الفريدة من نوعها والمشوقة لأول مرة لوسيلة اعلام عربية في الداخل، تابعوا معنا كل ما قاله الرئيس الفلسطيني من خلال هذه المقابلة الخاصة.

حاوره: فايز اشتيوي وسعيد حسنين | مدير التصوير: تامر أيوب | إضاءة ولوكيشن: وجدي عودة | مونتاج وإخراج: أسيد مسّاد

المزيد من تصريحات الرئيس الفلسطيني ابو مازن:
- نحن نقول دولتين ونقطة ... نحن اعترفنا بدولة اسرائيل وليس في يهوديتها
- نحن قررنا اعادة النظر بالاتفاقات من اوسلو الى يومنا هذا نظراً لتراجع اسرائيل عن بنودهم
- من حقنا المقاومة ضد الاحتلال ونحن اخترنا المقاومة الشعبية
- الموقف الامريكي لا يشجع ولكن لا يمكن الاستغناء عنه وان امريكا تعتبر اسرائيل مصلحة وطنية امريكية
- نحن نطالب التوسيع الوساطة والشراكة في عملية السلام بضم مصر والاردن
- المبادرة العربية هي اثمن واهم مبادرة للسلام منذ عام 48 حتى اليوم
- على الشعب الاسرائيلي ان يفهم ما هي الجائزة التي سيحصل عليها من موافقته على المبادرة العربية والتي تتلخص باعتراف الدول العربية والاسلامية بإسرائيل
- احمل على عاتقي امانة قرارات المجلس الوطني الفلسطيني وانا لا املك حق التنازل عن الثوابت التي اقرها المجلس
- ناقشت مع اولمرت كل القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية وحصل تقارب بيننا وفجأةً اُبعد.
- لا توجد عندي مشكلة اجراء مفاوضات مع نتنياهو لأنه يمثل دولة اسرائيل ويدي دائماً ممدودة
- اسرائيل وغيرها مرتاحة من الانقلاب في غزة
- الزهار يريد دولة في غزة وخالد مشعل وافق على دولة لحدود 67
- الدول المانحة اشترطت لإعادة اعمار غزة تحويل الاموال والمواد الخام للسلطة، وحماس وافقت على ذلك وبعد ذلك تراجعت وقال انه اتفاق خزي وعار ولا نقبله
- عاصفة الحزم حظيت بإجماع عربي لحماية الشرعية ونحن لسنا خارج الاجماع ونتمنى على العرب الالتفات الينا لان شرعيتنا تعاني من التفكك
- اما ان نعيد النظر في الاتفاقات مع اسرائيل وتكون السلطة صاحبة سلطة واما ان نسلم السلطة لإسرائيل
- نقول للشعب الاسرائيلي ايدينا ممدودة للتعايش في دولتين
- ارجو ان لا تقطعوا اليد الممدودة للسلام لان البدائل ليست مفيدة لاحد بل مدمرة
- لا تنازل عن القدس الشرقية بالمرة واقول للإسرائيليين لا تلعبوا بها

 

إقرا ايضا في هذا السياق: