أخبارNews & Politics

جمعية سنديانة الجليل تقيم مركزًا في كفركنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية سنديانة الجليل لإنتاج زيت الزيتون تقيم مركزًا في كفركنا

جمعية سنديانة الجليل تدمج ما بين النشاط التجاري العصري مع الحفاظ على التقاليد الخاصة بمنطقتنا والعمل الميداني في صفوف الجماهير مع الحفاظ على جودة عالية ومتجددة


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن جمعية سنديانة، جاء فيه ما يلي: "تعتزم جمعية سنديانة الجليل للتجارة العادلة إقامة مركز زوار وحانوت لبيع المنتجات في المنطقة الصناعية كفركنا في شهر أيار. ومن المقرر أن يختص المركز الجديد في صناعة زيت الزيتون الى جانب العديد من المنتوجات الزراعية والأعمال اليدوية التقليدية. مركز الزوار الجديد سيُقام بجانب مصنع سنديانة الجليل، الكائن في كفركنا منذ 8 سنوات، علما بأن قرية كفركنا تحتضن العديد من المواقع التاريخية التي تحظى بمكانة دينية عالمية، والتي تجذب اليها ما يقارب نصف مليون سائح سنويًّا".

وأضاف البيان: "مركز الزوار الجديد سيشكّل نافذة لرؤية سنديانة في تطوير نوع خاص من الشراكة العربية اليهودية، وكذلك في تسهيل الإمكانيات المتاحة أمام الفلاحين العرب من خلال الإنخراط في شبكة التجارة العادلة العالمية، و المساهمة في ايجاد فرص عمل للنساء العربيات وتدعيمهن. زائرو المركز بوسعهم التعرف عن قرب الى قطاع زيت الزيتون التقليدي ومشاريع سنديانة الزراعية العصرية وعلى رأسهم يقف كرمي الزيتون في وادي عارة ومرج إبن عامر. ضف الى ذلك، جمهور الزوار بوسعهم الإستمتاع من ورشات العمل المتنوعة، ابتداءً من ورشة تعليم لكيفية تذوق زيت الزيتون عالي الجودة، مرورًا بورشات تعلم الطهي، وإنتهاءً بالأعمال اليدوية، خاصة لي القش. يذكر أن مركز الزوار التابع لسنديانة الجليل كان خلال السنوات الخمس الأخيرة محورا لفعاليات متنوعة في قرية كفر مندا، الذي تحول الى مكان تلتقي وتنتج به عشرات النساء العربيات واليهوديات. على مدى اعوام عديدة استقطب المركز عشرات آلاف الزوار، من خارج البلاد وداخلها، الذين انجذبوا الى العمل المشترك، واللقاء المباشر بالنساء العربيات، والأعمال اليدوية والسلال المميزة الى جانب منتجات سنديانة الجليل ذات الجودة العالية".
وتابع البيان: "ومع إنتقال المركز الى كفركنا يستمر مركزنا لعب دوره كنقطة التقاء وتأهيل مهني للنساء العربيات واليهوديات في مجال لي السلال المصنوعة من القش. وستعرض أعمال يدوية لمجموعات نسائية منتجة أخرى من أماكن متعددة للتسويق من خلال حانوت المركز. الحانوت ستتوسع في المركز الجديد وستضم منتوجات غذائية خاصة لمنتجين محليين، ابتداءً من منتوجات تقليدية وانتهاءً بالنبيذ والشوكولاطة. الى جانب ذلك، ستسوق سنديانة الجليل منتوجاتها المشهورة بما فيها زيت الزيتون، العسل، اللوز، سيلان الخروب، وتشكيلة متعددة من الصابون المصنوع من زيت الزيتون. جمعية سنديانة الجليل تدمج ما بين النشاط التجاري العصري مع الحفاظ على التقاليد الخاصة بمنطقتنا والعمل الميداني في صفوف الجماهير، مع الحفاظ على جودة عالية ومتجددة. من أبواب مصنع سنديانة الجليل في كفركنا تصدر كميات من زيت الزيتون والمنتجات التقليدية من الجليل الى انحاء العالم، والأرباح تعود لتُستثمر في المشاريع الإجتماعية. تبقى جمعية سنديانة الجليل مؤمنة بامكانية المركز الجديد المساهمة في تنمية وازدهار السياحة والحركة التجارية في كفركنا، والتي ستستقطب ليس فقط السياح من خارج البلاد بل ايضا من داخل اسرائيل. في سبيل تحقيق الطموح قام ممثلون من سنديانة الجليل في الأشهر الأخيرة بإجراء لقاءات مع المسؤولين في المجلس المحلي كفركنا وفي الكنائس ال محلية وذلك لأننا على قناعة بأن مشروعنا الجديد سيشكل رافعة حقيقية لكفركنا وفرع السياحة فيه. كما أجرى ممثلو سنديانة لقاءات مع مرشدي سياحة وأصحاب مصالح تجارية وممثلون عن الجمهور من أجل تطوير مركز الزوار وبالتالي المساهمة في تقدم كل المبادرات السياحية في كفركنا. نحن نناشد وندعو، المنتجين المحليين التوجه الينا ليكونوا جزءا من هذه المبادرة الإقتصادية والإجتماعية" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: