أخبارNews & Politics

مؤسسة الاقصى تسلّم جامعة النجاح نسخة من موسوعة المقدسات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى تسلّم جامعة النجاح نسخة من موسوعة المقدسات الفلسطينية

اهم ما ورد في البيان:
اجتمع الوفد خلال زيارته بممثلين عن الهيئة الإدارية للجامعة وعلى رأسهم الدكتور ماهر النتشه – القائم بأعمال رئيس الجامعة الذي رحب بوفد مؤسسة الأقصى شاكرا لهم المبادرة للزيارة وبناء قنوات للتعاون المشترك بينهما
اكد الوفد على أهمية ما تقوم به المؤسسة من صيانة وحفظ للمقدسات والمعالم التاريخية في البلاد مشيرا الى حجم الصراع الإسرائيلي العربي حول التاريخ والهوية المتمثلة بالمقدسات والآثار الاسلامية والعربية وخلال الزيارة أهدى الوفد إدارة الجامعة عدد من الإصدارات التي أصدرتها المؤسسة


عممت مؤسسة الاقصى بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "قام وفد من مؤسسة الأقصى الأحد أمس الأول بزيارة وديّة الى جامعة النجاح في مدينة نابلس بالضفة الغربية ، وذلك لتسليم إدارة الجامعة نسخة من موسوعة المقدسات الفلسطينية التي أصدرتها المؤسسة حديثا وتعميق أواصر العلاقة بين الطرفين فيما يخص المقدسات ، وضم الوفد كل من رئيس المؤسسة المحامي محمد صبحي جبارين ومديرها المهندس أمير خطيب ونائب الرئيس الحاج سامي أبو مخ بالإضافة الى مسؤول قسم المقدسات الاستاذ عبد المجيد اغبارية والاستاذ عبد الرازق متاني مسؤول وحدة الآثار".

واضاف البيان: "هذا واجتمع الوفد خلال زيارته بممثلين عن الهيئة الإدارية للجامعة وعلى رأسهم الدكتور ماهر النتشه – القائم بأعمال رئيس الجامعة، الذي رحب بوفد مؤسسة الأقصى ، شاكرا لهم المبادرة للزيارة وبناء قنوات للتعاون المشترك بينهما. ومن جهته أعرب رئيس المؤسسة المحامي محمد صبحي عن عظيم شكره لإدارة الجامعة التي أتاحت فرصة الاجتماع بالوفد، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستكون بداية لمشوار التعاون المشترك بين الطرفين في كل شأن يخص المقدسات الإسلامية والمسيحية في البلاد".

وتابع البيان: "وقدم الوفد نبذة تعريفية عن الموسوعة وعن الجوانب والموضوعات التي تحويها، وعن آليات ومراحل العمل التي تم بموجبها جمع المعلومات في موسوعة واحدة ، مشيرين الى أن المؤسسة بصدد الاستمرار في القسم الثاني من مشروع المسح الشامل والذي سيكون في منطقة الجنوب، وتحدث الوفد عن أهمية الموسوعة وما تعرضه من مواد مهمة تحفظ التاريخ والهويتين الاسلامية والعربية في ظل ما تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية من تهويد وطمس على يد المؤسسة الاسرائيلية. وتطرقوا الى تجارب الكوادر الميدانية التي خاضتها منذ البدء في المشروع والتي أمضت فيها سنوات عديدة من البحث والتنقيب عن ما تبقى من آثار وأنقاض للمقدسات الاسلامية والمسيحية في طول البلاد وعرضها ، مستذكرين العقبات التي واجهوها في هذا الجانب والتي كانت تصل حد الاعتقال في بعض الأحيان".

وتابع البيان: "وأكد الوفد على أهمية ما تقوم به المؤسسة من صيانة وحفظ للمقدسات والمعالم التاريخية في البلاد ، مشيرا الى حجم الصراع الإسرائيلي العربي حول التاريخ والهوية المتمثلة بالمقدسات والآثار الاسلامية والعربية، وخلال الزيارة أهدى الوفد إدارة الجامعة عدد من الإصدارات التي أصدرتها المؤسسة ، ليتسلم في المقابل هدية رمزية من إدارة الجامعة، ومن جانبه أشاد القائم بأعمال رئيس الجامعة - د. ماهر النتشه - وممثلي الهيئة الإدارية بنشاط ودور مؤسسة الأقصى تجاه المقدسات في البلاد  ودورها الفعال في مدينة القدس والمسجد الأقصى، معربين عن فخرهم إزاء هذا الدور ، مقدمين استعدادهم للتعاون المشترك في كل ما يتعلق بالمقدسات سواء كان ذلك من خلال تقديم المحاضرات والندوات للطلاب من طرف المؤسسة أو من خلال تبادل المعلومات ووجهات النظر في الجانب العلمي والبحثي في يتعلق بالمقدسات الفلسطينية، وخلال الزيارة قام الوفد بجولة تعريفية في أقسام الجامعة والتقى خلالها بمسؤول قسم الآثار والسياحة الدكتور عامر القبّج ، كما والتقوا بعميدة كلية الآداب الدكتورة مها العتمة وسلموها نسخة عن موسوعة المقدسات" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: