ثقافة جنسية

تريدان بناء أسرة علاقات أفرادها سليمة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تريدان بناء أسرة علاقات أفرادها سليمة؟ قوما بالاهتمام برغبات أولادكما

على الأهل تسويق أفكار وطلبات تخصّهم لأولادهم على اعتبار أنّنا نعيش في عصر التسويق
كل أب وأم يعرفان ابنهما أكثر من أيّ شخص آخر وعليه يستطيعان اختيار الطريقة التي من خلالها يتحدثان اليه وجعله مطيعًا لهما


يقول خبير في علم النفس إنّ الأهل غالبًا ما يطلبون من أولادهم القيام ببعض الأمور، لكن دون جدوى، فمرة بعد مرة يتوقّع الأهل أن ينفذ الأولاد طلباتهم، إلا أنّ خيبة الأمل تكون كبيرة لعدم قيام الأولاد بالمطلوب. ويضيف الأخصائي النفسي أنّ على الأهل تسويق أفكار وطلبات تخصّهم لأولادهم على اعتبار أنّنا نعيش في عصر التسويق، ومن هنا تكمن أهميّة وضرورة التسويق في كافة الميادين والمجالات أيًّا كانت.


وشرح الخبير النفسي بأننا نعيش في زمن التسويق، فنحن نقوم بتسويق أنفسنا طيلة الوقت، إذ أنّ العامل يسوّق نفسه لمديره والرجال والنساء الذين يخرجون للتعارف يسوقون أنفسهم لبعضهم البعض، إلا أنّ الأهل لا يقومون بفعل ذلك، لكونهم يضعون الأطفال في مركز اهتماماتهم.
من أهم الأمور في التسويق هي معرفة جمهور الهدف، أو الزبون، وهو الطفل في هذه الحالة، إذ يتوجّب على الأهل قبل اتخاذ أيّ قرار، أن يستشيرا بعضهما البعض، وأن يفكرا في الأمور التي تثير اهتمام طفلهم أكثر من غيرها؟ ما يريد وما هي رغباته؟ وهذا هو التسويق بحدّ ذاته، خصوصًا وأنّ كل أب وأم يعرفان ابنهما أكثر من أيّ شخص آخر، وعليه يستطيعان اختيار الطريقة التي من خلالها يتحدثان اليه وجعله مطيعًا لهما.

كلمات دلالية