أخبارNews & Politics

سيّدة وابنتها من غزّة مصابتان بالسرطان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سيّدة وابنتها من غزّة مصابتان بالسرطان وتناشدان أهل الخير

أبرز ما جاء في البيان:
الأم وابنتها تحلمان بتأدية العمرة لزيارة الكعبة


عمّم عبدالله عمر من غزة بيانًا جاء فيه: "من أجل أولادي أفعل المُستحيل" .. بهذه الكلمات البسيطة تستهل المرأة الفلسطينية ام ياسر البالغة من العمر 58 عاماً والتي تعيش ظروفاً معيشية صعبة ، قائلة "أعيش منذ سنوات مابين قسوة الأيام وشظف العيش ومحاولة البحث عما يسد رمق أطفالي".

وتابع البيان: "السيدة ام ياسر .. امرأة فلسطينية مصابة بالسرطان وزوجها مريض لا يعمل وابنتها الكبرى مريضة بالسرطان. تفكر الأم أم ياسر أحيانا أن تتبرع بكليتها لشخص مريض يحتاجها مقابل ان تعيل بناتها الاطفال. وتحلم أم ياسر أن تعيش بناتها الثلاث عيشة هنية مثل بقية اطفال العالم، فهي تحلم ببناء غرفتين تقيهم من حر الصيف ومطر الشتاء ولتستر بناتها".
وأشار البيان: "لمن كان له قلب ..الى كل إنسان يمتلك ضميرًا حيًا بأن ينظر لحالهم ويقدم لهم المساعدة وينقذ بناتها الصغار من هذا الواقع الصعب.. وينتشلهم من البيت الذي لا يصلح للسكن الذي يعيشوا فيه. المريضة أم ياسر وابنتها تحلمان بتأدية العمرة لزيارة الكعبة وقبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم للدعاء هناك بأن يشفيهم الله من هذا المرض.
فهل من مغيث؟
للتواصل مع المريضة بالسرطان أم ياسر الاتصال على جوال رقم
0595707514
ومن الخارج 00970595707514" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
غزة