البطريرك صباح يدشن حي البشارة بالناصرة ويؤكد نحن والنبي سعين اصدقاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

البطريرك صباح يدشن حي البشارة

 البطريرك ميشيل صباح:
*  نحن والنبي سعين اصدقاء
* ان لم يبني الرب البيت فباطل يفعل البناؤون
* لدينا ما يكفي من الاموال ولكن المحبة تنقصنا


"كل من يسمع اقوالي ويعمل بها اشبه برجل عاقل بنى بيته على الصخر فنزل المطر وجاءت الانهار وهبت الرياح ووقعت على ذلك البيت فلم يسقط، لانه كان مؤسسا على الصخر". بهذه الآية الانجيلية تسلح المؤمنون المسيحيون ابناء عاصمة الجليل، ناصرتنا الحبيبة الغالية، خلال تدشين مشروع اسكان البشارة الذي تم مساء أمس الاحد ببركة غبطة البطريرك ميشيل صباح، بطريرك القدس للاتين، ومعاونه الاسقف بولس ماركوتسو وبحضور شخصيات دينية واجتماعية منها: كاهن الرعية قدس الاب امجد صبارة، ومدير عام بلدية الناصرة راجي منصور، ومدير الشؤون المسيحية في وزارة الأديان سيزار مرجية.


من اليمين: البطريرك ميشيل صباح والمطران بولس ماركوتسو
ترأس عرافة الحفل الأب شوقي بطريان، وتخلل حفل التدشين صلوات وترانيم وتوزيع الهدايا على سكان الحي الذين سيقطنون منزلهم الجديد اواخر العام الحالي.
مشروع الاسكان هذا تحت اشراف سيادة المطران بولس ماركوتسو والشاب ايهاب صباح.


دورنا ان نوجد المحبة بين الناس

"ان لم يبني الرب البيت فباطل يفعل البناؤون" هذا ما أكده صاحب الغبطة ميشيل صباح في عظته امام جماهير المؤمنين مشيرا الى ان البطريركية لديها ما يكفي من الاموال وما يكفي من طاقة المحبة التي تمكننا من التعاون فاذا سرنا بموجب طاقة المحبة والتعاون اوجدنا امورا كثرا. ليس المال ينقصنا. المحبة تنقصنا فيجب ان نوجدها لا اكثر ولا اقل. والبطريركة والكنيسة دورها ان توجد محبة بين الناس حتى يتمكنوا من ان يبنوا ويعيشوا ال حياة الوافرة التي اتى السيد المسيح يحملها الى الجميع". وأضاف صباح: "نحن والنبي سعين اصدقاء واننا نتعاون سوية ونعيش روح المحبة الاخوية".


الأب شوقي بطريان


من اليمني: سيزار مرجية


ايهاب صباح


الأب أمجد صبارة

كلمات دلالية