أخبارNews & Politics

سخنين: شلاعطة ينهي مهامه كناطق اعلامي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلال شلاعطة ينهي مهامه كناطق اعلامي بلسان كلية سخنين للمعلمين

الإعلامي بلال شلاعطة:
شاءت الظروف أن انتقل في مسيرتي المهنية نحو آفاق جديدة
رافقت المحاضرين والمحاضرات والطلاب والطالبات وكنت معهم في كل لحظة


صرّح الاعلامي بلال شلاعطة في بيان وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب، أنّه أنهى مهامه كناطق اعلامي بلسان كلية سخنين لتأهيل المعلمين، وذلك بعد عشر سنوات من الخدمة لكلية سخنين".


ووفق ما جاء على لسان الناطق الاعلامي للكلية، قال شلاعطة: "انهيت عشر سنوات من مهام التحدث باسم كلية سخنين، تحمل في معانيها المتابعة والمرافقة والملازمة لجميع الفعاليات والبرامج للكلية. كان لي الفخر والاعتزاز أن اتحدث باسم مؤسسة من مدينتي الحبيبة سخنين كابن لسخنين. رافقت المحاضرين والمحاضرات والطلاب والطالبات وكنت معهم في كل لحظة. كل كلمة صدرت في وسائل الاعلام والتي صدرت من حنجرتي وحبري وأناملي كانت تحمل تمثيلاً لسخنين كمتحدث باسم سخنين قبل كلية سخنين".
وختم قائلًا في بيانه: "شاءت الظروف أن انتقل في مسيرتي المهنية نحو آفاق جديدة. الى جميع من رافقوني طيلة هذه الفترة، الى الزملاء والزميلات... لن انسى ايامي معكم ومعكن. دمتم ودمتن بكل الخير. نلتقي دائمًا بمحبة الله على خير" الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شلاعطة سخنين