أخبارNews & Politics

النائب سويد يتضامن مع اهالي منطقة السطيح في اريحا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب سويد يتضامن مع اهالي منطقة السطيح في اريحا ضد هدم بيوتهم

النائب حنا سويد: 

هذه الممارسات تهدف الى تضييق الخناق على الشعب الفلسطيني ومنع تطوره الطبيعي فلا يوجد أي مبرر آخر لهذه التضييقات والممارسات التعسفية 

بعض أوامر الهدم والاخلاء كتبت ايضًا بحق الاشجار والنباتات المزروعة في المنطقة، فالاشجار والنباتات تثير جنون الاحتلال وتقلق مضاجعه


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب النائب حنا سويد، جاء فيه "زار النائب حنا سويد منطقة السطيح في اريحا برفقة امين سر حركة فتح جهاد أبو العسل للإجتماع مع أهالي الحي الذين يتعرضون لحملة إحتلالية شرسة تستهدف هدم 73 بيتًا، وكان في استقباله عدد من اهالي الحي الذين اطلعوه على حيثيات قضيتهم، وممارسات قوات الاحتلال المستمر بتهديدهم بهدم بيوتهم. وأكد أهالي الحي انهم متشبثون بأراضيهم وبيوتهم ولن يخضعوا لاملاءات الاحتلال وممارسات التعسفية. وكان عدد من الاهالي قد تسلموا اخطارات باخلاء منازلهم الشهر الماضي، تنذرهم بهدم بيوتهم بعد مرور 45 يومًا" كما جاء في البيان.

وأضاف البيان "هذا، وأطلع السكان النائب سويد على الملاحقات المستمرة التي يتعرضون لها، خاصة العائلات البدوية التي تسكن المنطقة والتي تتعرض لملاحقات وتضييقات مستمرة تمنعها من تربية المواشي ورعيها في المناطق المحاذية، في منطقة النبي موسى والخان الأحمر خاصة" كما جاء في البيان.

وتابع البيان "وقال النائب سويد: "إن هذه الممارسات تهدف الى تضييق الخناق على الشعب الفلسطيني ومنع تطوره الطبيعي، فلا يوجد أي مبرر آخر لهذه التضييقات والممارسات التعسفية، خاصة أن هذه المنطقة هي جزء من أريحا ولا يوجد بجانبها أي مستعمرة استيطانية، فماذا يدور في اذهان ارباب الاحتلال سوى تضييق الخناق على الشعب الفلسطيني في كل بقعة وفي كل منطقة". وقال سويد: "إن بعض أوامر الهدم والاخلاء كتبت ايضًا بحق الاشجار والنباتات المزروعة في المنطقة، فالاشجار والنباتات تثير جنون الاحتلال وتقلق مضاجعه" " كما جاء في البيان.

وجاء ايضا في البيان "وقال سويد: "إن مشاريع الاحتلال تتغير وتتبدل لكنها في جوهرها تهدف الى أمر رئيسي وهو تجميع أكبر عدد من الشعب الفلسطيني في أقل مساحة ممكنة، وهذا ما يدور في اذهانهم، يريدون خنق اريحا ومنعها من التطور، وتضييق الخناق على اطراف المدينة كي يعود السكان الى قلبها. هم لا يريدون ان يمتد العمران في اريحا الى هذه المناطق، لذلك لا بد من المواجهة والصمود، واستمرار التحدي هو عنوان النصر ودحر الاحتلال". وأكد سويد دعمه لكافة الخطوات التي يقوم بها الأهالي واستعداده للتعاون مع الطاقم القضائي الذي يتابع قضيتهم وتقديم كل ما يمكن من اجل منع هدم بيوتهم وبقائهم في ارضهم" بحسب ما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
حنا سويد اريحا