ثقافة جنسية

نوم الأولاد في أحضان الأهل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نوم الأولاد في أحضان الأهل... متعة لا يضاهيها شيء في الدنيا

الأهل يشعرون بسعادة فائقة عندما يرغب أولادهم بالنوم بقربهم وفي حضنهم


كبارًا أم صغارًا كنّا، فتيات أم شباب، جميعنا نتوق الى النوم في أحضان أمّهاتنا، حيث تغمرنا سعادة فائقة لا يضاهيها شعور في العالم. تشير الأبحاث الى مدى ضرورة وأهميّة أن ينام الأولاد في حضن الأهل في بعض الأحيان، حيث يمنحم هذا الأمر شعورًا بالأمان وطمأنينة القلب، ويزيل كلّ الشقاء والهموم عنهم.

وتفيد دراسات الى أنّ الأهل أيضًا يشعرون بسعادة فائقة عندما يرغب أولادهم بالنوم بقربهم وفي حضنهم، وهو ما يعود بالفائدة عليهم هم أيضًا، ويجعلهم ذات مسؤوليّة كبيرة للحفاظ على هذا الطفل والعمل على نموّه بشكل سليم وصحيح.

لذلك، على الأهل ألا يبخلا بعاطفتهما على أولادهم وأن يكونوا الصدر الحنون والقلب الدافىء بالمشاعر لأجلهم في كلّ حين، دون شرط أو قيد أو مقابل.

كلمات دلالية