ثقافة جنسية

التخطيط للإنجاب بعد مولودكما البكر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التخطيط للإنجاب بعد مولودكما البكر: تربية الأطفال مهمّة ليست سهلة!

قرار الدخول في الحمل والإنجاب هو متغيّر بين العائلات والأزواج


بعد ولادة المولود الأوّل، سرعان ما يسمع الأزواج عبارات تهنئة أخرى من الأهل والأقارب والعائلة والتي يتمنون فيها إرزاق الزوجين بشقيق أو أخت لمولودهما الأوّل. ومع كل الحبّ والجماليّة بهذه الأمنيات والتمنيات، يبدأ الزواج بالتفكير فيما اذا عليهما الآن التخطيط لإنجاب مولود آخر.

جميعنا نعرف، أنّ تربية طفل ليست بالأمر السهل على الإطلاق، خصوصًا في عالمنا، كونها تحتاج الى الكثير من التضحية والعطاء والإخلاص وتحمّل ما يكفي من المسؤوليّة، كما أنّ الطفل يحتاج الى رعاية وعناية فائقة. من هذا المنطلق، على الزوجين الحذر في اتخاذ قرار بالانجاب، وبالتالي دراسة الموضوع من كافة ومختلف الجوانب منها الماديّة والاجتماعيّة وما الى ذلك.

يشار الى أنّ قرار الدخول في الحمل والإنجاب، هو متغيّر بين العائلات والأزواج، ولا توجد قاعدة واحدة تطبّق على الجميع.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
البكر الانجاب مولود