أخبارNews & Politics

الناصرة:مؤسسة الاقصى تحتفي بصدور موسوعة المقدسات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى خلال الاحتفاء بصدور موسوعة المقدسات في الناصرة

تقدم الموسوعة العلمية وصفًا مفصلاً موثقًا للمعالم العربية الاسلامية والمسيحية الموجودة في كل من حيفا وعكا وصفد وطبريا وبيسان وجنين و الناصرة

المحامي محمد صبحي جبارين:
هذه الدراسة تختص في تثبيت وحصر جميع المقدسات والقرى المهجرة في الداخل الفلسطيني، حيث قمنا بتثبيت هذه الاماكن من خلال خرائط المساحة وتصوير وأخذ شهادات عينيّة من سكان البلاد المهجرة
هدفنا الاول من خلال اطلاق هذه الموسوعة هو أن نعرّف العرب في الداخل، وخصوصًا الجيل الصاعد أن هناك قرى مهجرة يجب أن لا تنسى، ولا بد أن تعود الى أهلها عاجلاً أم آجلاً، والهدف الثاني يختص في التصدي للرواية الصهيونية التي تريد تهويد هذه الاماكن 


عقدت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث صباح اليوم الاثنين، مؤتمرًا صحفيًّا تتويجًا لمشروع الخارطة التفصيلية/ المسح الشامل للمقدسات الاسلامية والمسيحية، والاحتفاء بصدور موسوعة المقدسات الفلسطينية، وذلك في فندق الجولدن كراون في الناصرة، بحضور رئيس الحركة الاسلامية الشق الشمالي الشيخ رائد صلاح، اضافة الى العشرات من المختصين من القدس وجميع انحاء البلاد.

هذا وتقدم الموسوعة العلمية وصفًا مفصلاً موثقًا للمعالم العربية الاسلامية والمسيحية الموجودة في كل من، حيفا وعكا وصفد وطبريا وبيسان وجنين والناصرة، وقد عمل على هذا البحث العديد من الطواقم المهنية، والتي تكونت من طاقم الاشراف والمتابعة وطاقم البحث الميداني والرفع المعماري، وطاقم التصوير الفتوغرافي والتوثيق.
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع المحامي محمد صبحي جبارين رئيس مؤسسة الاقصى للوقف والتراث قال: "نحتفل اليوم من خلال هذا المؤتمر باصدار الموسوعة العلمية للمسح الشامل في القرى المهجرة، حيث بدأ العمل على هذه الدراسة منذ اكثر من 13 عامًا، حيث بدأت بفكرة ومن ثم انتقلت الى حيز التنفيذ العملي الذي بلغ تكلفته ما يقارب الـ2 مليون شيكل"، واضاف جبارين قائلاً: "هذه الدراسة تختص في تثبيت وحصر جميع المقدسات والقرى المهجرة في الداخل الفلسطيني، حيث قمنا بتثبيت هذه الاماكن من خلال خرائط المساحة، وتصوير وأخذ شهادات عينيّة من سكان البلاد المهجرة".
وتابع المحامي محمد صبحي جبارين في حديثه لموقع العرب وصحيفة كل العرب قائلاً: "هذه الموسوعة تعد الاولى من نوعها في العالم، وتعد مرجعية علمية تختص في كل موضوع المقدسات الاسلامية والمسيحية والقرى العربية المهجرة"، واختتم رئيس مؤسسة الاقصى للوقف والتراث حديثه قائلاً: "هدفنا الاول من خلال اطلاق هذه الموسوعة، هو أن نعرّف العرب في الداخل وخصوصًا الجيل الصاعد أن هناك قرى مهجرة يجب أن لا تنسى، ولا بد أن تعود الى اهلها عاجلاً أم آجلاً، والهدف الثاني يختص في التصدي للرواية الصهيونية التي تريد تهويد هذه الاماكن وتغيير اسمائها ودثرها، واضاعة حقنا في العودة اليها".

المحامي محمد صبحي جبارين رئيس مؤسسة الاقصى للوقف والتراث


الشيخ رائد صلاح

إقرا ايضا في هذا السياق: