منبر العربHyde Park

ألحان الطائر الأسود/ب.فاروق مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ألحان الطائر الأسود/ب.فاروق مواسي

 
من القصائــد:

................................

ألحان الطائر الأسود
********************************
ها إني مسكونٌ بصدى أجراسِ حَنينْ
أبحثُ عن أقواسٍ لا تترَّبصُ بي
لكني ألقى خاتمةً أخرى لا تَشْرعُ لي بابًا
يوصلُني في غِبطةِ بُرْعمْ
في دِفْقةِ نشْوهْ
هي لا تحملُني للجسدِ المغمورِ بدفء الزَّهْوهْ
ومسافةُ وقتي لا تعزفُها شمسٌ
سردابٌ – ثَمَّ – وبادٍ في أرقٍ متهدِّجْ
سلوى مأسورهْ
أفضيةً من لَوْعهْ
ذرَّاتٍ مذرورهْ
...

ها إنَّ جُموحي مبتهلٌ بصلاةِ مطرْ
يعشقُ أرضًا ببشارهْ
ألقًا ضُمِّخَ أو جُلِّي
فتجلَّى بغَوايهْ
...

لكِنِّي في يَومي أطوي أجنحةَ الشُّهرهْ
حتى أُصبحَ جسرًا أعتى حتى في غربَتِهِ
يرنو لمواسِمِ خُضرهْ
..
يبكيني طير أسود كان يوقِّعُ لحنًا وِفْقَ النَّغَمِ
مِفتاحًا – فاتحةََ الميناء الساحرْ
..

قال الطيرُ العابرْ :
اقرأْ في مَسْمَعِ مَنْ لا يَقْرأْ
لا
لا تكتب، وافاكَ أبو حَيَّان
اِقْرَأْ مثلي دفترَ عشقكْ!
..
اِقْرَأْ،
لا تقرأ !
اُكْتُبْ،
لا تكتبْ!
ها هي ألحاني ترفُلُ من فوقِكْ
تعزف من ماضيك
حتى يجمل آتيك.

...........
من الأعمال الشعرية الكاملة. المجلد الثاني. القاهرة: إصدار كل شيء- 2005، ص 198- 199.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ب.فاروق مواسي شهر