منبر العربHyde Park

شتل على الخاصرة /بقلم:ب.فاروق مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شتل على الخاصرة /بقلم:ب.فاروق مواسي

أحبُُُّ أن أكونَ عندما تكونْ
لأنني سأحمِلُ النَّهارْ
في حَضْرةِ الفُتونْ
مباهِجي وزينتي
رَهافةٌ تَدِلُّ
أيا ابتهالَ عِشقِيَ المَكنْونْ
في سُورةٍ نَسَجْتُها
كزهرةٍ نَشَقتها
مَغموسَةٍ بِصَهْوَةٍ
صَهيلُها جُنونْ
سُهوبُها بَهاءْ
بَهاؤُها ازدِهاءْ
سِياجُها العَبيرُ والصَّفاءْ
في غابةِ النشيدِ مَرْفَأٌ دَنا
مِنْ شَهوةِ اللَّهيفْ
حَرارةٌ تَهِلُّ
يا صَوْتَها اغتذَى
مِن صَدْرِها الألقْ
يا ندَّها! يا شَمْسَها
سرعانَ ما غدقْ

...
يا زينتي في بهجتي*** لينٌ بِلون اللَّوْعةِ
تَذْكو بِنَفْحٍ عابِقٍ *** مَسبوكَةٌ مِن طِيبَةِ
تَزْكو بِدلٍّ زاهرٍ ***تَجْلو بأُنسِ الرَّغْبَةِ
تَنْدى ولا مِن مُنتَدى *** شَفَّتْ بِرشفِ القُبْلةِ
في الصُّبْحِ تَبْدو آيةً *** رَتَّلْتُ فيها صبوتِي
..
حَتَّى تَبَدَّتْ نَسْمَةً *** مَرْوِيَّةً مِن نَهْلَتِي
..
حَتى تَبَدَّتْ
خَضَّبْتُها في وَهْجَةِ الصُّبْحِ الْمُثارْ
غَرَسْتُها شَتْلاً على خاصِرَتِي
هذي مَرايا من عُيونْ
مُجتاحةٌ جِسْمي وَتْقَرأُ الشَّغفْ
مُرْتَاضَةُ رَسْمي
وَنَسْمي في انتظارْ

الأعمال الشعرية الكاملة. المجلد 2. القاهرة: إصدار كل شيء- 2005، ص 196- 198.

  موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com


كلمات دلالية