ثقافة جنسية

الخجل بين الزوجين: شعور قويّ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الخجل بين الزوجين: شعور قويّ في بداية الزواج ولكنّه يتلاشى مع الوقت

ينمو الفرد ويتربى ويترعرع في كنف عائلة خجولة في كل ما يتعلّق بالحديث عن المشاعر والغرائز


تعيش المرأة لحظات عديدة ومختلفة مع الرجل الذي تحب واختارته ليكون شريك دربها الدائم وزوجها ووالد أولادها، إلا أنّ الكثير من الشكوك والتساؤلات تساورها، فيما يتعلّق بقضيّة التقارب الجسدي. يعيش المجتمع الشرقي والعربي وسط أناس محافظون على الأقل ظاهريًا، لينمو الفرد ويتربى ويترعرع في كنف عائلة خجولة في كل ما يتعلّق بالحديث عن المشاعر والغرائز.

ويفيد خبراء العلاقات الزوجيّة، أنّه من الطبيعي أن يعيش الرجل كما المرأة، لحظات من الخجل، خصوصًا في بداية مشوارهما الزوجي، إلا أنّ الخبراء يفيدون بأنّه لا داعي للقلق أبدًا.
إنّ الخجل يتلاشى ويفقد من قوّته مع الوقت وبالتدريج، ويتعلق ذلك بعدّة أمور، ومنها، حنيّة ورقّة الزوج في التعامل مع امرأته، وتفهّم مشاعرها واحترام رأيها، وعدم فرض الأمور عليها بسلطته الذكوريّة، بل أن يتيح لها الحريّة في الاختيار.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الخجل زواج