أخبارNews & Politics

سخنين: مسرح السلام يكريم الشاعر شفيق حبيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
سماء صافية
29

تل ابيب
سماء صافية
29

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
سماء صافية
29

كفر قاسم
سماء صافية
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

سخنين: مسرح السلام ينظم أمسية شعرية لتكريم الشاعر شفيق حبيب

نظمت إدارة مسرح السلام في سخنين المتمثلة بالفنان كرم شقور وطاقم العاملين بالمسرح، أمسية شعرية تكريمية للشاعر شفيق حبيب ابن قرية ديرحنا، وذلك في خطوة من المسرح لتكريم هذه الشخصية الأدبيّة الفذّة بعد مشوار طويل في العطاء للمجتمع العربي وللم

إدارة المسرح قامت بتكريم الشاعر شفيق حبيب بدرع تكريمي اعترافًا له بفضله ومثابرته بإثراء المكتبة الشعرية الفلسطيني


نظمت إدارة مسرح السلام في سخنين المتمثلة بالفنان كرم شقور وطاقم العاملين بالمسرح، أمسية شعرية تكريمية للشاعر شفيق حبيب ابن قرية ديرحنا، وذلك في خطوة من المسرح لتكريم هذه الشخصية الأدبيّة الفذّة بعد مشوار طويل في العطاء للمجتمع العربي وللمسيرة الشعريّة والأدبيّة. وتم ذلك بحضور نخبة من الأدباء والمطلعين على المجالات الأدبيّة من سخنين والبلدات العربية المجاورة وعائلة الشاعر شفيق حبيب المحتفى به، وبمشاركة عضو الكنيست النائب مسعود غنايم ابن سخنين.


هذا، وقد إعتلى منصة الشرف كل من الشعراء، الشاعر شفيق حبيب المحتفى به، والشاعر صالح احمد من بلدة عرابة البطوف، والشاعر نبيل طربيه والشاعر يوسف الياس، فيما تولى كرم شقور عرافة الأمسية مرحبا بالحضور ومثمنا كثيرا العطاء الذي بذله حبيب في عطائه للحركة الثقافية والشعرية، والشاعر شفيق حبيب ولد بقرية دير حنا، حيث أنهى دراسته الابتدائية بمدارس القرية والثانوية بالمدرسة الثانوية البلدية بمدينة الناصرة عروس الجليل.
وقد درس المحاسبة في دار الموظف ب حيفا ليخرج إلى ال حياة بدبلوم محاسبة، وقد انتسب إلى معهد الصحافة والعلاقات العامة بالمعهد البريطاني بمدينة القدس، وإن توجّهات شفيق نحو الصحافة والمحاسبة لم تـُثـْنِه عن قول الشعر والتفاعل معه، إذ برز نشاطه الأدبيّ من خلال مشاركته في المهرجانات الشعرية وفي الصحافة اليومية والمجلات والإذاعة كذلك، تلك السبل التي عرّفته بالناس وجعلت الآخرين يعرفونه، نتاجَه متنوعًا، والشاعر غزير النتاج (إلى حد ما) فقد أصدرأربعة عشر ديوانـًا شعريـًا، فحبُّ الأرض والوطن والشعب والمقدسات من لوازم شفيق حبيب الإنسان الشاعر، فهو جريء في طرح أفكاره وإيصال معتقداته وهمومه للناس،وكأنه يشخـِّص علاقاته مع الآخرين، وكأن حالة توحّد قائمة بين حبّ الوطن والأشياء الأخرى وبين الشاعر، فعلامات الحبّ واضحة الدلالة والتمييز، وملامح التجدد واضحة وبارزة إلى حدّ كبير، وكذلك التكيف مع المسائل التي يريدها الشاعر لا التي تفرض عليه.
هذا، والقيت مجموعة من القصائد للشعراء بالاضافة لأشعار كتبها عريف الامسية كرم شقور، فيما كانت مداخلات لعدد من الحضور التي اشادت بالأشعار التي ألقيت خلال الأمسيّة، في حين كرمت ادارة المسرح الشاعر شفيق حبيب بدرع تكريمي اعترافًا له بفضله ومثابرته بإثراء المكتبة الشعريّة الفلسطينيّة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حيفا: مصرع مواطن جرّاء سقوطه عن ارتفاع