أخبارNews & Politics

بداية العمل بمشروع الصرف الصحي في الشاغور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المنظمات البيئية تبارك بداية العمل بمشروع الصرف الصحي في الشاغور

مصطفى ابو ريا:

حدث هام سيساهم في تطوير المنطقة كلها

عبد نمارنة:

عمل وفعالية المؤسسات البيئية ساهم في الموافقة على هذا المشروع الضخم بكلفة 60 مليون شيكل

سليم صليبي:

التلوث البيئي طال الحجر والبشر الشكر الكبير للمؤسسات البيئية التي عملت بجهد لإنجاح هذا المشروع الكبير


شاركت المؤسسات البيئية الكبيرة الفاعلة في البلاد بحفل الانطلاق بمشروع الصرف الصحي والذي عقد في مكتب رئيس مجلس مجد الكروم سليم صليبي، وحضره رئيس مجلس البعنة المحلي الحاج عباس تيتي والشيخ محمد كيوان ابو علي ومدير عام شركة المياه مصطفى ابو ريا ومندوبو المؤسسات جمعية الانسان والطبيعة، سلول، جمعية البيئة مسجاف، وجمعية الامل ومندوبون من لجنة التخطيط المنطقية وعشرات المهندسين والموظفين الذين سيرافقون المشروع على مدار سنتين.

وكان قد افتتح الحفل سليم صليبي رئيس مجلس مجد الكروم المحلي بارك المشروع وأكد ان بلدة مجد الكروم عانت سنوات عديدة من فيضانات المجاري وخاصة الحي الشرقي وشكر المنظمات البيئية على جهودها من اجل حل المشكلة واتي استمرت مدة 20 عاما. أما الشيخ محمد كيوان امام وخطيب مسجد ابو بكر الصديق في بلدة مجد الكروم بارك العمل والبداية في المشروع وقال انه فخور بهذا الانجاز الكبير الذي اتى مبد معناه لأهل هذه البلد وشدد على التعاون من اجل المصلحة العامة في هذا المشروع البيئي فالبيئة الجيدة هي ضمان لصحة الجيدة.

هذا، وأكد مصفى ابو ريا المدير العام لشركة مياه الجليل ان "هذا حدث تاريخي لمنطقة الشاغور وسرد المحطات المركزية التي رافق الاعداد والتخطيط لهذا المشروع الضخم وقد ساهمت شركة المياه لعملية التخطيط لأجل تحسين الوضع وشدد ابو ريا على التعاون بين السلطات ال محلية والمؤسسات البيئية ولجنة التنظيم المحلية في الشاغور ولجنة التخطيط اللوائية في الناصرة شكرت كافة الاطراف التي ساهمت من اجل الوصول الى هذا الانجاز الهام". والحاج عباس تيتي رئيس مجلس البعنة المحلي قال "انها بشرى سارة لأهالي المنطقة بعد معناه طويلة بسبب الظروف البيئية فالمشروع سيساهم في تحسن الظروف المعيشية".

وقال الناشط والخبير البيئي عبد نمارنة من جمعية الامل انه "منذ عام 1995 بدأت مشكلة المجاري بسبب سوء البنى التحتية في البلدات فتحمل الاهالي المشكلة الصعبة وتدفقت المجاري نحو البيوت كذلك تدفقت المجاري الى اجمل محمية في شمال البلاد محمية وادي الشاغور ومنذ ذلك الوقت منع التجول في هذه المحمية لسوء البيئة فيها ونالت المحمية الخراب للنباتات والكائنات الحيه ومجمل".  وأكد نمارنة ان "المؤسسات البيئية الكبيرة اقامت اختلاف حيث سعت هذه المنظمات للعمل امام السلطات والوزارات لحل المشكلة وذلك من خلال عشرات الجلسات في الكنيست وفي الوزارات المختلفة كذلك جولات لوزراء ومسؤولين من الحكومة للمنطقة وكذلك عمل ائتلاف المنظمات البيئية الى اقامت المظاهرات والمحاضرات والتي جميعها ساهمت في حل المشكلة وشكر المؤسسات التي كان لها مساهمة كبيرة لحل المشكلة منها جمعية حماية الطبيعة وجمعية البيئة مسجاف وجمعية شتيل وجمعية سلول ومنظمة الانسان والطبيعة وجمعية ال حياة والبيئة وجمعية مواطنون من اجل البيئة بالإضافة الى جمعية الامل ومنتدى المواطنون اليهودي العربي". وعن المحامية بهاء ابو ريا رئيسة مجلس ادارة شركة مياه الجليل اكدت ان "بداية هذا المشروع لحظة جميلة خاصة بعد معانه مدة 20 عاما حيث غمرت المياه صرف الصحي بيوت عديدة من بلدة مجد الكروم فهذه بداية موفقة لمشاريع اكبر". في نهاية اللقاء انطلق المحتفلون الى موقع العمل لوضع حجر الاساس لمشروع ضخم بكلفة 70 مليون شيكل.

إقرا ايضا في هذا السياق: