أخبارNews & Politics

الأحمد: تأجيل المفاوضات غير المباشرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عزام الأحمد يعلن: تأجيل مفاوضات القاهرة إلى النصف الثاني من الشهر المقبل

عزام الاحمد- عضو اللجنة المركزية لحركة فتح:

تأجيل المفاوضات جاء من الجانب المصري الراعي للمفاوضات في أعقاب الأوضاع السائدة في شمال سيناء وإغلاق معبر رفح نتيجة العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري في المنطقة


صرّح عزام الاحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ورئيس الوفد الفلسطيني للمفاوضات غير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي في القاهرة أنه تم تأجيل المفاوضات على أن تستأنف إلى النصف الثاني من شهر تشرين الثاني/ نوفمر المقبل، بعد أن كان مقررا إجراءها غدا الإثنين.

الأحمد: التصويت البريطاني هو صحوة ضمير لاتخاذ موقف تجاه الفلسطينيين
عضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح عزام الأحمد 

وأشار الأحمد إلى أن تأجيل المفاوضات جاء من الجانب المصري، الراعي للمفاوضات، في أعقاب الأوضاع السائدة في شمال سيناء وإغلاق معبر رفح نتيجة العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري في المنطقة.

ومن الجانب المصري، فقد صرّح دبلوماسي كبير إن "المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية لن تستأنف هذا الأسبوع، كما وتم فرض حالة الطوارئ في المنطقة الحدودية بين مصر وغزة وإغلاق معبر رفح".

وكانت المحادثات التي ركزت على فتح حدود القطاع مع مصر واسرائيل والحفاظ على هدنة تم التوصل إليها في 26 أغسطس آب وأنهت حربا استمرت سبعة أسابيع في غزة قد تأجلت في أواخر سبتمبر أيلول بسبب عطلات يهودية واسلامية.

إقرا ايضا في هذا السياق: