جامعات / مدارسStudents

طلاب راس العين في عرابة يشوشون الدراسة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غيوم متفرقة
26

القدس
غيوم متفرقة
25

تل ابيب
غيوم متفرقة
25

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غيوم متفرقة
25

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طلاب راس العين في عرابة يشوشون الدراسة ويغلقون شارع 805 مطالبين بإعادة السفريات

تظاهر صبيحة اليوم، مئات الطلاب من مدرسة راس العين في عرابة البطوف، وأهاليهم، عند مدخل المدرسة على شارع 805 (شارع الموت) وبمرافقة الشرطة الجماهيرية، للتعبير عن غضبهم واستيائهم من اقدام وزارة التربية والتعليم على الغاء بند السفريات

لجنة الأولياء قرّرت تشويش الدراسة يوم غد في الساعة الاولى صباحًا واجراء مسيرة من دوار محمود درويش باتجاه المدرسة، والتظاهر عند مدخل المدرسة على الشارع الرئيسي 805 وتشويش حركة السير

لجنة الأولياء:

هذه الخطوات الاحتجاجية سترتفع وتيرتها في حال كانت هناك لا مبالاة من قبل الجهات المختصة، وقد يصل الأمر الى اغلاق المدرسة وارسال الطلاب الى اضراب مفتوح

عادل خربوش بدارنة القائم بأعمال رئيس مجلس عرابة:

المجلس المحلي غير مخول قانونيًّا لتمويل هذه السفريات في ظل الوضع المالي الصعب

كمال عطيلة الناطق بلسان المعارف للوسط غير اليهودي:

وزارة التربية والتعليم تتفهم الموضوع وتؤكد للأهالي بأن هذا الامر يتعلق بمسؤولية السلطة ال محلية


تظاهر صبيحة اليوم، مئات الطلاب من مدرسة راس العين في عرابة البطوف، وأهاليهم، عند مدخل المدرسة على شارع 805 (شارع الموت) وبمرافقة الشرطة الجماهيرية، للتعبير عن غضبهم واستيائهم من اقدام وزارة التربية والتعليم على الغاء بند السفريات لطلاب المدرسة، الذين يعيشون تحت طائلة الخطر المحدق بهم في الذهاب والاياب، بسبب قطعهم للشارع الرئيسي 805 والذي تعتبره وزارة المواصلات شارع الموت، نتيجة حوادث الطرق وبالذات حواث الدهس التي تقع عليه، مع الاشارة الى أن المدرسة تعتبر في الجهة الغربية للقرية، ومعروف لدى الشرطة أن الشارع الموصل بين عرابة و سخنين من اخطر الشوارع لما يجري عليه من سباقات والسرعة المفرطة من قبل سائقين شبان.

ويعتبر الأهالي أن القضية هنا لا تتعلق في بعد المنازل عن المدرسة، ولكن العامل الأمني لسلامة اطفالهم هو العامل الاساسي كونهم لا يطمئنون على أطفالهم بعبور الشارع في الذهاب والاياب.

هذا وقام طلاب المدرسة باغلاق الشارع تعبيرًا عن مطلبهم الأساسي بتأمين الدراسة لهم، وانهم يخشون على حياتهم ويناشدون وزارة التربية والتعليم والسلطة المحلية بمساعدتهم من اجل تخطي هذه العقبة، حتى يشعروا بأمن وأمان في توجههم للمدرسة في الذهاب والاياب ايضًا كباقي طلاب المدارس.

اجتماع لجنة اولياء امور الطلاب
هذا وفي نهاية التظاهرة دخل الطلاب الى المدرسة كالمعتاد في حين عقدت لجنة اولياء امور الطلاب جلسة استثنائية، لتقييم الخطوات الاحتجاجية التي جرت اليوم، وأكد الجميع أن "الغاء وتوقيف السفريات والحافلات التي كانت تقل طلاب المدرسة الابتدائية راس العين في عرابه والبالغ عدد طلابها 600، قد أضرّ بأطفالهم ضررًا كبيرًا وأن الاجراءات الاحتجاجية جاءت بالتنسيق مع ادارة المجلس المحلي التي اعلنت عن موقفها المساند لموقف لجنة اولياء امور الطلاب، الا أنّه وللأسف لم يشارك أحد من المجلس المحلي في الخطوات الاحتجاجية، وكان المأمول أن يشارك الرئيس او احد نوابه او مدير المعارف او من ينوب عنهم، لنشعر أن المجلس يساندنا، ونحن نرى بالمجلس المحلي شريكًا لنا في الضغط على المحاسبة المرافقة من وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم، لاعادة السفريات لطلاب المدرسة" على حدّ قولهم.

هذا وبعد تداول بين اعضاء لجنة أولياء أمور الطلاب تقرر تشويش الدراسة يوم غد عند الساعة الاولى صباحًا، واجراء مسيرة من دوار محمود درويش باتجاه المدرسة والتظاهر عند مدخل المدرسة على الشارع الرئيسي 805، وتشويش حركة السير وسيرافق الأهالي أبناءهم ودعوة المجلس المحلي ليكون مشاركًا معهم بجديّة وقوّة، من أجل الضغط على جميع الجهات وتحويل الميزانيات الخاصة ببند السفريات، مع التأكيد على أن هذه الخطوات الاحتجاجية سترتفع وتيرتها في حال كانت هناك لا مبالاة من قبل الجهات المختصة، وقد يصل الأمر الى اغلاق المدرسة وارسال الطلاب الى اضراب مفتوح.

رد عادل خربوش القائم بأعمال رئيس مجلس عرابة المحلي
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع عادل خربوش بدارنة القائم باعمال رئيس مجلس عرابة المحلي أكد بالقول: "مجلس عرابة المحلي يقف الى جانب لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة راس العين، في مطلبهم لاعادة السفريات لطلاب المدرسة، وفي السنة الدراسية الماضية مول المجلس المحلي السفريات من الميزانية الخاصة للمجلس الأمر الذي تسبب بعجز مالي والمجلس المحلي غير مخول قانونيًّا لتمويل هذه السفريات في ظل الوضع المالي الصعب، والمحاسبة المرافقة من وزارة الداخلية في المجلس لا توافق على هذا البند وتعتبره تجاوزًا على القانون، ونحن نعي الخطورة التي تحيط بطلابنا في الذهاب والاياب عند اجتيازهم للشارع، وقمنا بعقد جلسات عديدة وتوجهنا لأورنا سمحون مديرة لواء الشمال في وزارة المعارف، ولوزير التربية والتعليم بنفسه ولكافة الهيئات المسؤولة، إلا أن احدًا لم يستجِب لمطلبنا".


رد كمال عطيلة الناطق بلسان الوسط غير اليهودي في وزارة التربية والتعليم

وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع كمال عطيلة الناطق بلسان المعارف للوسط غير اليهودي قال: "وزارة التربية والتعليم تتفهم الموضوع وتؤكد للأهالي بأن هذا الامر يتعلق بمسؤولية السلطة المحلية".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
طلاب راس العين عرابة
القائمة المشتركة لم تصل الى قرار بشان التوصية