أخبارNews & Politics

16 حالة وفاة من أصل 30 كانت من نصيب الأولاد العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

16 حالة وفاة من أصل 30 كانت من نصيب الأولاد العرب خلال العطلة الصيفيّة

بيان مؤسسة بطيرم:
الفئة الاكثر احتمالا للتعرض للإصابة هي فئة الاطفال في جيل الطفولة المبكرة والفتيان
30 ولدا لقوا حتفهم نتيجة تعرضهم لإصابات منذ خلال العطلة الصيفية في انحاء مختلفة في البلاد
16 حالة وفاة كانت من نصيب الأولاد العرب على الرغم من أن نسبة المواطنين العرب في البلاد لا تتعدى الـ 20%


عممت مؤسسة بطيرم بيانا جاء فيه: "أفادت المعطيات الأخيرة التي جمعتها مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد في البلاد، ان 30 ولدا لقوا حتفهم نتيجة تعرضهم لإصابات منذ خلال العطلة الصيفية في انحاء مختلفة في البلاد، 16 حالة وفاة كانت من نصيب الأولاد العرب على الرغم من أن نسبة المواطنين العرب في البلاد لا تتعدى الـ 20%. تأتي هذه المعطيات مقارنة مع العام الماضي حيث لقوا حتفهم في الفترة نفسها 18 ولدا في حوادث مختلفة".
وأضاف البيان: "وتشير المعطيات أن حوادث الغرق تحتل المرتبة الاولى من المجموع الكلي لحالات الوفاة المذكورة خلال العطلة الصيفية حيث وصل عدد هذه الحالات الى 11 مقارنة بمعدل 7 حالات في السنوات السابقة، هذا اضافة لـ 6 حالات غرق اخرى منذ بداية شهر تموز وحتى 21.6.2014 اي مع بداية العطلة الصيفية. اما الوفاة نتيجة الاصابة في البيوت وساحات البيوت فوصلت الى 12 حالة".
ويستدل من تحليل المعطيات المذكورة أن الفئة الاكثر احتمالا للتعرض للإصابة هي فئة الاطفال في جيل الطفولة المبكرة والفتيان، حيث إن 10 من حالات الوفاة كانت لأطفال من جيل صفر حتى اربع سنوات و-8 حالات وفاة كانت لفتيان من جيل 15 حتى 18 عاما.
وختم البيان: "وعلى ضوء هذه المعطيات المقلقة تناشد مؤسسة بطيرم الأهل بضرورة التنبه للمخاطر التي قد يتعرض لها ابناؤهم في أماكن السباحة وساحات البيوت بالرغم من ان العطلة الصيفية قد انتهت ولكن موسم السباحة لم ينته بعد" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: