ثقافة جنسية

الإفراط في تدليل أطفالكم يخلق لهم المشاكل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أحبوا اولادكم ولكن الإفراط في تدليلهم يخلق لهم المشاكل مستقبلا

المال واللهث وراء الأمجاد وتحقيق الذات لن يفيد إن خسر الزوجان علاقتهما بأولادهما


أشارت دراسة أجراها خبراء العلاقات الزوجية، الى أنه يتوجب على الأهل معا، أي الأب والأم سوية، خلق الوقت الكافي للاهتمام بالأولاد على اعتبار أن المال واللهث وراء الأمجاد وتحقيق الذات لن يفيد إن خسر الزوجان علاقتهما بأولادهما.

وتابعت الدراسة الى أهمية الاعتدال والتوازن في اتخاذ القرارات وعدم المبالغة أو الافراط في الاهتمام بالأولاد لأن من شأن ذلك أن يجعلهم غير استقلاليين بل ومتعلقين في أهلهم مع مرور الزمن.

وحذرت الدراسة الأهل في الإفراط بتدليل أولادهم ومنحهم كل ما يريدون دون معرفة الأمور التي قد تحصل لاحقا، علما أن الدراسات السابقة أشارت بأن الأولاد الذين عاشوا بدلال مفرط كانوا اتكاليين أكثر على غيرهم وذويهم ويتوقعون حصولهم على كل ما يرغبون به، وما أن تواجههم مشكلة صغعيرة كانت أم كبيرة حتى يلجأون لأهلهم لمساعدتهم في حلها، أو راحوا يبكون.

إقرا ايضا في هذا السياق: