أخبارNews & Politics

جفرا العامر يجتمعون لطرح قضية شعبنا الفلسطيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
25

حيفا
غيوم متفرقة
25

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
25

راس الناقورة
غيوم متفرقة
25

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طمرة: شبيبة "جفرا العامر" يجتمعون لطرح قضية الشعب الفلسطيني

عقدت جمعية العامر – جمعية لتطوير قيادات شابة ومبادرات جماهيرية، في مركز شبيبة الجبل في طمرة ، اجتماعا لخريجي مشروع "جفرا العامر" لبحث ونقاش ماهيّة الوضع الآني لشعبنا الفلسطيني بجميع حيثياته وأهمية التفاعل والحراك الشبابي. وقد افتتحت الاج

شبيبة جفرا العامر شددوا على اهمية هذا الاجتماع الذي خرج بنتاج مثمر بحيث تم عرض عدة أفكار وبرنامج فعاليات وأجندة عمل تهدف إلى زيادة الفكر والوعي السياسي بين أبناء شعبنا لتوجيه واستثمار طاقاته الشبابية 


يجب ان نترجم مفاهيم القيادة التي تعلمناها في جفرا العامر الى آليات عمل بحيث يكون دورنا دور قيادي فعال يعمل على الموازنة ما بين كسر حواجز الصمت الخوف والعجز أمام سياسة القمع 


عقدت جمعية العامر – جمعية لتطوير قيادات شابة ومبادرات جماهيرية، في مركز شبيبة الجبل في طمرة ، اجتماعا لخريجي مشروع "جفرا العامر" لبحث ونقاش ماهيّة الوضع الآني لشعبنا الفلسطيني بجميع حيثياته وأهمية التفاعل والحراك الشبابي.  وقد افتتحت الاجتماع اميرة موسى رئيسة ادارة جمعية العامر لتطوير قيادات شابة ومبادرات جماهيرية مؤكدة على دور الشباب الهام والفعال في المجتمع وأهمية النضال الممنهج والواعي والمدروس ومأسسة عملنا النضالي. وتلاها علي عرموش مركز مشروع جفرا العامر في طمرة الذي بدوره شدد على" أهمية التعبير عن الرأي وحرية التظاهر السلمي بشكل لا يسيء لنا كمجتمع عربي في هذه الدولة ولا يشكل خطر علينا مستقبلاً ، فعندما نكون واعين لقراراتنا ولحقوقنا نفوت الفرصة على كل من يريد هدم مستقبلنا او زجنا بالسجون".


وقد تمحور هذا اللقاء حول طرح قضية شعبنا الفلسطيني الذي يمرّ في أيامنا هذه بمرحلة عصيبة راح ضحيتها العديد من الابرياء، والجرائم البشعة التي ترتكب بحق المدنيين ناهيك عن الخراب والتدمير والتي أصبحت هذه الصور جزءاً لا يتجزأ من مشاهد حياتنا اليومية، وقد عبر الشباب عن مشاعرهم من الاحداث حيث تحدثوا عن مشاعر حزن والقلق والصعوبات التي يواجهونها من محاولات التحريض العنصري ، ال مقاطع ة الاقتصادية ، والاعتقالات العديدة في شتى البلدات العربية. وقد أكد الشباب على انه في ظلّ هٰذه الظروف لابدّ من ايجاد حلول ناجعة من شأنها أن تُحدث التغيير المنشود، ولذلك تم طرح عدة أساليب دعم توعوية ،إعلامية وإقتصادية يتم من خلالها بناء حراك شبابي فعّال مجتمعياً واجتماعياً في ظل غياب وتغيُّب قياداتنا السياسية والحزبيّة عن عمل سياسي ممنهج يهدف إلى إيصال رسالة شعبنا الى دول العالم ، كي يعرف العالم حقيقة ما يحدث ، تلك الحقيقة التي تحاول الدولة تشوييها بالإعلام .

من أهم الأفكار التي عُرضت هي دعم الاقتصاد العربي المحلّي ، زيادة الوعي من خلال جميع وسائل الاعلام ووسائل التواصل الإجتماعي و كذٰلك القيام بمظاهرة سلمية مشتركة في جميع البلدات، حملة اغاثة ومخاطبة شباب من دول العالم لوقف هذا العدوان الغاشم على ابناء شعبنا الفلسطيني عامة واهلنا في غزة خاصة . وشددوا على اهمية هذا الاجتماع الذي خرج بنتاج مثمر ، بحيث تم عرض عدة أفكار ، برنامج فعاليات وأجندة عمل تهدف إلى زيادة الفكر والوعي السياسي بين أبناء شعبنا لتوجيه واستثمار طاقاته الشبابية في نشر رسالتنا وموقفنا السياسي ، وبانه يجب ان نترجم مفاهيم القيادة التي تعلمناها في جفرا العامر الى اليات عمل بحيث يكون دورنا دور قيادي فعال يعمل على الموازنة ما بين كسر حواجز الصمت ،الخوف والعجز أمام سياسة القمع المتّبعة ضدنا باساليب نضالية مدروسة ,حديثة وواعية .

إقرا ايضا في هذا السياق:

ديرحنا: العثور على عبوات ناسفة قرب مسجد