أخبارNews & Politics

غزة تجدد القصف وحصيلة الشهداء 169
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

169 شهيدا وإصابة 1130 جريحا بعد سقوط سلسلة من الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة

ارتفعت وتيرة القصف فجر الاحد حيث جدد الطائرات قصف محيط قصر المحاكم ومدينة عرافات للشرطة وكلية التدريب في محيط مقر أنصار بعدة صواريخ

وكالة معا الإخبارية:

القوات الاسرائيلية إرتكبت مجزرة جديدة في حي الشجاعية بعد قصف منزل عائلة البطش بالتزامن مع خروج المواطنين من صلاة التراويح مما اوقعت 18 شهيدا وإصابة 50 اخرين

سامي ابو زهري الناطق بإسم حركة حماس:

مجزرة الاحتلال ضد المدنيين شرق غزة دليل على حالة التخبط والعجز الإسرائيلي في مواجهة المقاومة وهذه الجرائم لن تفلح في كسر إرادة شعبنا

المقاومة ستستمر في دورها البطولي والتاريخي في مواجهة العدوان والاحتلال سيدفع ثمن جرائمه

مصادر فلسطينية:

حركة حماس تمكنت من اختراق موقع شركة "دومنيز بيتسا" على الانترنت الاحد ونشرت بوسط باللغة العربية والعبرية وكذلك بالانجليزية تقول فيه " سوف نضرب اعماق اسرائيل تل أبيب، القدس، حيفا اشدود بأكثر من 2000 صاروخ وذلك عند الساعة السابعة من مساء الاحد 

الطبيب اشرف القدرة:
المواطن ماهر ابو مر (24 عاما) استشهد في قصف استهدف منزله شرق رفح وادي ايضا الى اصابة شقيقته وعدد من الجرحى وصولوا الى المستشفيات من مناطق متفرقة جراء عمليات قصف المنازل


أعلن موقع "معا" الاخباري، مساء الاحد، أنه إستشهد مواطن فلسطيني واحد وأصيب عدد اخر في سلسلة من الغارات الاسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة. وقال الطبيب اشرف القدرة أن المواطن ماهر ابو مر (24 عاما) استشهد في قصف استهدف منزله شرق رفح وادي، ايضا الى اصابة شقيقته، واوضح القدرة أن عدد من الجرحى وصولوا الى المستشفيات من مناطق متفرقة جراء عمليات قصف المنازل. يتواصل سقوط الشهداء والجرحى لليوم السادس للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وتصل الحصيلة الى 169 شهيدا وإصابة 1130 جريحا، من بينهم مسنين وأطفال.

كما وأفادت مصادر فلسطينية ان "حركة حماس تمكنت من اختراق موقع شركة "دومنيز بيتسا" على الانترنت الاحد، ونشرت بوسط باللغة العربية والعبرية وكذلك بالانجليزية تقول فيه " سوف نضرب اعماق اسرائيل تل أبيب، القدس، حيفا، اشدود بأكثر من 2000 صاروخ وذلك في ساعات مساء الاحد". كما وناشدت وزارة الداخلية فى غزة جميع المواطنين بعدم الاستجابة للتحذيرات التي يطلقها الجيش الاسرائيلي عبر منشورات ورقية ورسائل صوتية على الهواتف، وواصفة إياها أنها تأتي في إطار الحرب النفسية لإرباك الجبهة الداخلية، وفي ظل الفشل الأمني لاسرائيل". ودعت كل من أخلى منزله بالعدودة اليه فورا.


 

مناشير الجيش الإسرائيلي

قام الجيش الإسرائيلي صباح الاحد بإلقاء مناشير على انحاء مختلفة في انحاء غزة يطالبهم من خلالها بإخلاء منازلهم قبيل القصف المكثف المخطط له في الساعات القادمة. وجاء على لسان أفيخاي ادرعي، المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أن "الجيش بدأ بإلقاء مناشير وبتوجيه انذارات الى سكان مناطق مختلفة في شمال قطاع غزة حيث تطلق منها الصواريخ باتجاه الاراضي الاسرائيلية تطالبهم بإخلاء منازلهم حفاظا على حياتهم قبل قصف هذه المناطق بشكل مكثف. هذه الإنذارات تنقل عبر الهواتف ووسائل الاعلام ومناشير توزع في القطاع".


(تصوير: Reuters)

 وتابعت معا "وقد ارتفعت وتيرة القصف فجر الاحد حيث جدد الطائرات قصف محيط قصر المحاكم ومدينة عرافات للشرطة وكلية التدريب في محيط مقر أنصار بعدة صواريخ، كما اغار الطيران على موقع للامن الوطني في رفح. كما استهدف الطيران منزل المواطن ابراهيم النجار قرب برج السلطان شمال قطاع غزة. كما شن الطيران الاسرائيلي غارة على منزل يعود لعائلة النجار في مخيم الشاطئ بعدة صواريخ".

وأعلنت المصادر الطبية عن استشهاد كل من المسنة رمزية عبد العال 73 عاما في مجمع الشفاء الطبي، والشاب رامي ابو شنب 25عاما متأثرا بجراح أصيب بها قبل يومين في قصف منزل بدير البلح وسط القطاع، وعز الدين بلبل متأثرا بجراح اصيب بها اثر القصف الاسرائيلي على رفح. واستشهد في وقت سابق المواطنان شادي محمد زعرب (21 عاما) والشهيد عماد بسام زعرب (21 عاما) وأصيب 3 اخرين جراء الطيران الاسرائيلي مجموعة من المواطنين في رفح. كما استشهد مهند يوسف ضهير 23 عاما أحد عناصر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي وأصيب ثلاثة في قصف على رفح.

وجاء في أنباء معا الإخبارية أن "القوات الاسرائيلية إرتكبت مجزرة جديدة في حي الشجاعية بعد قصف منزل عائلة البطش بالتزامن مع خروج المواطنين من صلاة التراويح مما اوقعت 18 شهيدا وإصابة 50 اخرين من بينهم اللواء تيسير البطش مدير عام الشرطة في غزة وصفت جراحة بالمستقرة.
والشهداء ال البطش هم: ناهض نعيم البطش 41 عاما، بهاء ماجد البطش 28 عاما، قصي عصام البطش 12 عاما، عزيزة يوسف البطش 59 عاما، محمد عصام البطش 17 عاما، احمد نعمان البطش 27 عاما، يحيى علاء البطش 18 عاما، جلال ماجد البطش 26 عاما، محمود ماجد البطش 22 عاما، مروه ماجد البطش 25 عاما، ماجد صبحي البطش، خالد ماجد البطش 20 عاما، ابراهيم ماجد البطش 18 عاما، منار ماجد البطش 13 عاما، امال حسن البطش 49 عاما، انس علاء البطش 10 اعوام، قصي علاء البطش، زكريا علاء البطش 20 عاما".

وفجر الاحد اصيب خمسة مواطنين في قصف على الزوايدة وسط القطاع. وبعد منتصف الليل اصيب 8 اشخاص اثر غارة اسرائيلية على خانيونس بينهم اصابة خطيرة. كما اصيب ثلاثة مواطنين جراء قصف الطيران منزل عائلة عبدالعال في حي الصبرة جنوب غزة. كما اصيب 6 مواطنين على الاقل نتيجة القصف المدفعي العشوائي لأراضي زراعية بالقرب من منازل المواطنين شرق حي الشجاعية بمدينة غزة.


(تصوير: Reuters)

من جهتها دانت وزارة الداخلية في غزة "المجازر البشعة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها استهداف منزل عائلة البطش وراح ضحيتها 18 شهيدا وعشرات الإصابات من بينهم مدير عام الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة اللواء تيسير البطش، والذي أصيب في رأسه بشكل مباشر، وحالته مستقرة، علما أنه كان على رأس عمله إلى لحظة استهدافه". واكدت وزارة الداخلية أن "الشرطة الفلسطينية ستواصل أداء مهامها في تأمين الجبهة الداخلية في ظل العدوان الإسرائيلي الغاشم".

وقال سامي ابو زهري الناطق باسم حركة حماس ان "مجزرة الاحتلال ضد المدنيين شرق غزة دليل على حالة التخبط والعجز الإسرائيلي في مواجهة المقاومة وهذه الجرائم لن تفلح في كسر إرادة شعبنا". واضاف "المقاومة ستستمر في دورها البطولي والتاريخي في مواجهة العدوان والاحتلال سيدفع ثمن جرائمه".

الصور التالية تصوير xinhua

إقرا ايضا في هذا السياق: