أخبارNews & Politics

الاعتداء على طفل وإمرأة وإطلاق سراح أربعة أطفال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: الاعتداء على طفل وسيدة وإطلاق سراح أربعة أطفال معتقلين

مؤسسة الاقصى :
طرد مصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى نحو 35 مستوطنا اقتحموا المسجد الاقصى صباحاً من قبل جهة باب المغاربة وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال وحاولوا أداء بعض الطقوس والصلوات اليهودية بخصوص المختطفين


عممت مؤسسة الأقصى بيانا وصلت عنه نسخة لموقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "إن قوات من الاحتلال الاسرائيلي المتواجدة في المسجد الاقصى اعتدت على طفل من طلاب فعاليات الاقصى، حيث تم الاعتداء عليه بالهراوات، ونقل الطفل لتلقي العلاج في عيادة المسجد الاقصى، كما واعتدوا على طالبة مشروع مصاطب العلم رندة ابو سنينة، وتم نقلها مباشرة الى المستشفى لتلقي العلاج، يأتي ذلك في وقت تتعمد فيه قوات الاحتلال التضييق على ألاطفال الوافدين الى المسجد الأقصى، ضمن برنامج الفعاليات الصيفية ، حيث اعتقلت يوم أمس الأربعاء أربعة أطفال داخل الاقصى تتراوح أعمارهم بين 11-14 عاما، وذلك أثناء اطلاقهم طيارة ورقية وضع عليها ( علبة بلاستيكة للتوازن)، فاقتحمت شرطة الاحتلال ولاحقت الأطفال وقامت باعتقالهم من داخل المسجد، ثم أخلت سبيلهم دون شرط أو قيد".


وأضاف البيان: "الى ذلك طرد مصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى نحو 35 مستوطنا اقتحموا المسجد الاقصى صباحاً من قبل جهة باب المغاربة، وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وحاولوا أداء بعض الطقوس والصلوات اليهودية بخصوص "المختطفين"، مما ادى الى طردهم من منطقة المصلى المرواني الى خارج حدود المسجد الاقصى من قبل جهة باب السلسلة".

وتابع البيان: "ويُذكر هنا الى ان نحو 30 مستوطناً من المدرسة الدينية "مقور حاييم"- والتي يقول الاعلام الاسرائيلي أن ثلاثة من طلابها اختطفوا قبل نحو اسبوعين- اقتحموا ودنسوا المسجد الاقصى وحاولوا أداء طقوس تلمودية في الاقصى، لكن محاولتهم فشلت فقاموا بأداء هذه الطقوس خارج حدود المسجد الأقصى ، من جهة باب المغاربة وباب السلسلة، وفي الأثناء قامت مجموعة مكونة من 15 عنصر مخابرات يرافقهم عدد من ضباط شرطة الاحتلال باقتحام المسجد الاقصى ، وتنظيم جولة في أنحاء متفرقة منه، في الوقت ذاته دعت مجموعة تطلق على نفسها " خطوة الى اليمين" الى اقتحام جماعي للمسجد الاقصى صباح يوم غدٍ الخميس صباحاً، تحت شعار"جبل الهيكل – المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الاقصى- بأيدينا وتحت سيادتنا"- بحسب ما جاء بمنشور على صفحات التواصل الاجتماعي، من جهتها، أكدت "مؤسسة الأقصى" أهمية الرباط الباكر والدائم في كل وقت وحين، في تشكيل حماية دائمة للمسجد الأقصى المبارك" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: