رياضة وشبابSports

كأس العالم 2014: هولندا تهزم أستراليا 2-3
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كأس العالم 2014 : الطواحين الهولندية تعصف بالكنغر الإسترالي وتهزمه 3-2

ثلاثية هولندا حملت توقيع أريين روبن (20) و فان بيرسي (28) و ميرفيس ديباي (68) فيما سجل لأستراليا المخضرم تيم كاهيل (21) و ميلي جديناك ضربة جزاء

شهدت نصف الساعة الأولى للمباراة أداءا متكافئا بين "الطواحين" و"الكنغر" حيث تبادلا الهجمات التي لم تخلو من خطورة


عاد المنتخب الهولندي من بعيد وقلب الطاولة في وجه المنتخب الأسترالي ليتقدم عليه 3-2 بعد أن كان متأخرا 1-2 حتى الدقيقة (54)، في ثاني جولات المجموعة ال مونديال ية الثانية.

 

ثلاثية هولندا حملت توقيع أريين روبن (20) و فان بيرسي (28) و ميرفيس ديباي (68)، فيما سجل لأستراليا المخضرم تيم كاهيل (21) و ميلي جديناك ضربة جزاء. 
وشهدت نصف الساعة الأولى للمباراة أداءا متكافئا بين "الطواحين" و"الكنغر"، حيث تبادلا الهجمات التي لم تخلو من خطورة. وآلت الأفضلية بعد ذلك للمنتخب الأسترالي الذي قاد هجوما متواصلا على المرمى الهولندي بفضل تحركات المخضرم كيم كاهيل وماثيو ليكي وماركو بريشيانو.

وبخلاف ما كان متوقعا فقد انكمش المتنخب الهولندي الذي قدم تحفة فنية في مباراته الأولى مع المنتخب الإسباني واكتسحه بخماسية، واعتمد على الهجمات المرتدة وعلى سرعة أريين روبن الذي ووج نفسه في كماشة أسترالية محكمة. وطيلة فترات الشوط الأول لم يكل لنجم مانشستر يونايتد روبن فان بيرسي والذي سجل ثناية في مرمى الحارس الأسترالي إيكر كاسياس، أي دور يذكر بفعل الرقابة اللصيقة المفروضة عليه.

والشوط الأول يلفظ أنفساه بدأ متنخب هولندا استعادة انفاسه والعودة إلى أجواء المباراة من خلال محاولة السيطرة على وسط الملعب وتبادل المراكز لكنها لم تكن كفيلة بإعادة عمل الطواحين بنفس فاعليتها في مواجهة "الماتادور" الإسباني ليعلن الحكم الجزائري جمال حيمودي نهاية الشوط الأول بالتعادل 1-1. وبعد تسجيله الهدف الثاني كشر المنتخب الهولندي عن أنيابه، وقاد هجوما كاسحا على منتخب أستراليا، الذي بدأ واضحا سعيه للعودة إلى التقدم مرة أخرى معتمدا على سرعة لاعبية. ومن هجمة منظمة تسلم دبياي الكرة وتقدم خطوة وأطلق قذيفة صاروخية معلنا عن الهدف الثالث للطواحين (67). وبمجهود فردي رائع حصل الجناح الطائر أريين روبن على مخالفة على مشارف منطقة الجزاء الأسترالية، تقدم لها نفس اللاعب لكن الحارس الأسترالي كان في المكان المناسب (72). قبل أن يلعب شنايدر الكرة وهو في مواجهة حارس المرمى الأسترالي الذي تصدى لها لتنهي بركنية لم تشكل خطورة على الكنغر.

  

إقرا ايضا في هذا السياق: