أخبارNews & Politics

مؤسسة الاقصى: اعتقال طالبي علم و اقتحام لخمسين مستوطن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى: اعتقال طالبي علم من القدس وإقتحام لخمسين مستوطنا

أبرز ما جاء في بيان مؤسسة الأقصى: 

شرطة الاحتلال اعتقلت اثنين من طلاب مشروع "مصاطب العلم" وهما فراس سواعد من مدينة شفاعمرو وعلاء الجولاني من مدينة القدس واقتادتهم الى مركز التحقيق (القشلة)

يتواجد في المسجد الأقصى ومنذ ساعات الصباح الباكر المئات من طلاب وطالبات مشروع مصاطب العلم الذين عبروا عن غضبهم ورفضهم الشديد لانتهاكات المستوطنين وهتفوا بالتكبيرات والشعارات المناصرة للمسجد


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مؤسسة الأقصى، جاء فيه "كعادته شهد المسجد الأقصى المبارك اليوم الثلاثاء 17/6/2014 أحداثا مؤلمة تنظمها قوات الاحتلال من جهة؛ بحق طلاب مصاطب العلم والمصلين؛ وأدواته المتمثلة بالمستوطنين الذين ينتهكون بشكل شبه يومي باحات الأقصى برعاية تامة وحراسة كبيرة من قوات شرطة الاحتلال من جهة أخرى. وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها اليوم الثلاثاء إن شرطة الاحتلال اعتقلت اثنين من طلاب مشروع " مصاطب العلم" وهما فراس سواعد من مدينة شفاعمرو وعلاء الجولاني من مدينة القدس، واقتادتهم الى مركز التحقيق (القشلة )

وتابع البيان "الى ذلك اقتحم 51 مستوطنا المسجد الاقصى المبارك على مرحلتين؛ الأولى في ساعات الصباح والثانية بعد الظهر ، وتمثلت بالحاخام المتطرف يهودا جليك ، حيث قام المقتحمون بجولة في أرجاء الأقصى بدأت من باب المغاربة مرورا بالمسجد القبلي المسقوف وانتهاءً بمنطقة بابي التوبة والرحمة ، وتضمن الاقتحام شروحات وأكاذيب حول تاريخ ومعالم الهيكل المزعوم. وفي الوقت نفسه أشارت المؤسسة الى أن أحد المستوطنين المقتحمين حاول الانبطاح على الأرض لأداء صلوات تلمودية ضمن ما بات يسمى بـ الانبطاح المقدس، غير أن حراس المسجد الأقصى تصدوا له وسلموه لقوات شرطة الاحتلال"كما جاء في البيان.

واختتم البيان "وفي المقابل يتواجد في المسجد الأقصى ومنذ ساعات الصباح الباكر المئات من طلاب وطالبات مشروع مصاطب العلم ، الذين عبروا عن غضبهم ورفضهم الشديد لانتهاكات المستوطنين وهتفوا بالتكبيرات والشعارات المناصرة للمسجد ، والى جانب طلاب العلم تواجد المئات من الأطفال وطلاب المدارس في القدس المشاركين في الفعاليات الصيفية في المسجد ، وذلك بعد أن حاولت قوات الاحتلال عرقلتهم ومنعهم من الدخول . وجددت مؤسسة الأقصى دعواتها إلى جميع الأهل في القدس والداخل الفلسطيني لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى بشكل دائم ومستمر ، معتبرة ذلك سبيلا ناجحا في الحفاظ على المسجد وصد انتهاكات ودنس المستوطنين" بحسب ما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: