أخبارNews & Politics

الكنيست ستكون المؤسسة الرائدة في مجال الاستدامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
18

تل ابيب
سماء صافية
22

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
سماء صافية
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ادلشطاين:الكنيست ستكون المؤسسة الرائدة في مجال الاستدامة الحياتية

وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة الكنيست جاء فيه: "قال رئيس الكنيست النائب يولي ادلشطاين، بعد منح الكنيست جائزة غلوبوس حول مشروعها "الكنيست الخضراء" والذي قدمته مؤسسة "الحياة والبيئة": نحن فخورون بهذا الإنجاز وأتقدم بأ

النائب يولي ادلشطاين، رئيس الكنيست:
ستبدأ الكنيست في الأيام القريبة إنشاء منظومة الطاقة الأكبر في البرلمانات بحجم 4650، وهذا يعود لتظافر الجهود التي بذلها موظفو الكنيست في هذه الفترة القصيرة
من الممكن الإشارة إلى نجاحهم في إنجاز هذه المهمة الكبيرة في فترة زمنية قصيرة. وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن موظفو الكنيست حصلوا على دورة إرشادية في مواضيع الاستدامة الحياتية وسيتم التوسع بشكل مستفيض في هذه المواضيع وتحضير مساقات إرشادية عديدة


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة الكنيست جاء فيه: "قال رئيس الكنيست النائب يولي ادلشطاين، بعد منح الكنيست جائزة غلوبوس حول مشروعها "الكنيست الخضراء" والذي قدمته مؤسسة "ال حياة والبيئة": نحن فخورون بهذا الإنجاز وأتقدم بأسمى ايات الشكر لمؤسسة "الحياة والبيئة" على اختيارها الصحيح. منذ أن بدأنا بهذا المشروع وضعنا نصب أعينا تحويل الكنيست إلى المؤسسة الرائدة في مجال الاستدامة الحياتية والحفاظ على البيئة ومنذ النصف عام أطلقنا إلى النور مشروعنا البيئي الضخم "الكنيست الخضراء" ولقد أنجزنا الكثير في هذه الفترة منها: توفير في استهلاك الطاقة والمياه، التوفير في رمي الفضلات والتربية للاستدامة الحياتية. وستبدأ الكنيست في الأيام القريبة إنشاء منظومة الطاقة الأكبر في البرلمانات بحجم 4650، وهذا يعود لتظافر الجهود التي بذلها موظفو الكنيست في هذه الفترة القصيرة، ومن الممكن الإشارة إلى نجاحهم في إنجاز هذه المهمة الكبيرة في فترة زمنية قصيرة. وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن موظفو الكنيست حصلوا على دورة إرشادية في مواضيع الاستدامة الحياتية وسيتم التوسع بشكل مستفيض في هذه المواضيع وتحضير مساقات إرشادية عديدة".

أضاف البيان: "من الناحية التقنية واللوجيستية، قمنا بإنشاء أماكن معدة خصيصًا لشحن ال سيارات الكهربائية، واستبدلنا مئات أجسام الإضاءة القديمة بأجسام إضاءة اقتصادية، خففنا من استهلاك وطباعة الأوراق وبدأنا في فترة تجريبية في عمل اللجان البرلمانية تحت عنوان اللجنة الخضراء أي العمل دون استخدام ورق في جلسات اللجنة ومداولاتها وعملنا أيضًا في حقول عديدة أخرى سيتم النشر عنها لاحقًا. وسأنتهز الفرصة وأتوجه بشكري وامتناني العميقين لمدير عام الكنيست، السيد رونين بلوت، الذي كان وراء نجاح هذا المشروع وإطلاقه إلى حيز النور، وأرى أن أشدد على أن هذا المشروع لم يولد من العدم وأن السيد بلوت يحمل هذه القيم الخضراء ويشدد على أهمية التربية للاستدامة الحياتية والمسؤولية البيئية ويدعو دائمًا إلى النشاط وإشراك المواطنين في هذا المشروع لينتج وعيًا جماهيريًا وشعبيًا تجاه الموضوع وتوحيد جهود كافة المؤسسات التي تعمل في الحقل البيئي من أجل حصد نتائج جيدة وذات تأثير كبير، ومن هنا أعد جميع المواطنين أن نكون الرواد في هذا المجال وأن نحافظ على الوجود والاستدامة الحياتية للأجيال القادمة. وتجدر الإشارة إلى أن جوائز غلوبوس توزع للمرة ال 11 على التوالي ويعتبر الحدث الأهم في حياة المؤسسات البيئية، ويشرف على تنظيم الاحتفال ورعايته مؤسسة "الحياة والبيئة" وهي عبارة عن اتحاد المؤسسات والجمعيات البيئية في إسرائيل والذي يضم في صفوفه قرابة الـ 130 تنظيم يعمل في هذا الحقل ويتم توزيع 11 جائزة للمتميزين في العمل من أجل جودة البيئة" بحسب البيان.

تابع البيان: "وذكر في التفسير المرفق لمنح الكنيست جائزة غلوبوس تقديرا لمشروعها الكنيست الخضراء: لقد اثبتت الكنيست أن لها دورًا طليعيًا وقياديًا في العمل البيئي والتي تشكل مصدر إلهام لمؤسسات أخرى ولجمهور المواطنين في الدولة، وهذا المشروع الذي تبناه رئيس الكنيست النائب يولي ادلشطاين ومدير عام الكنيست رونين بلوت حقق أهداف عديدة عليه نمنحه الجائزة تقديرًا لتأثيره ودوره الريادي. لقد بدأ المشروع في بداية العام 2014 وتم تقسيم المشروع إلى مراحل وخطوات، كانت المرحلة الأولى من المشروع هي الاقتصاد والتوفير في استهلاك الطاقة والمياه، وإنشاء حقل للطاقة يبلغ مساحة 4 دونمات من أجل انتاج طاقة كهربائية متجددة، استبدال اجسام الإضاءة الحالية بأجسام إضاءة "ليد" اقتصادية، تغيير منظومات تكييف الهواء، اغلاق الحواسيب بشكل اوتوماتيكي في نهاية يوم العمل وكل هذا الاستثمار سيتم تغطيته وإرجاعه خلال 5 أعوام من بدء المشروع وإطلاق العنان لتنفيذه. وعلاوة على ذلك، تم الاقتصاد في استهلاك علب المشروب البلاستيكية، وبدأت مجموعة من اللجان عملها دون استخدام الورق وسيتم أيضًا المبادرة لمشاريع اجتماعية تطوعية تشارك فيها كافة دوائر وأقسام الكنيست، وستقوم أيضًا بإجراء دورات ارشادية وتعليمية لأصحاب الاعاقات وتشغيلهم في المشروع" بحسب البيان.

واختتم البيان: "في هذا المشروع اثبتت الكنيست مرة أخرى أنها قريبة من المواطنين ورغباتهم وأنها مثال يحتذى به في عدة مستويات وخصوصًا التربية للاستدامة الحياتية والوجود الانساني المستقبلي والحفاظ على جودة البيئة والرفاه الاجتماعي. وسيتم عقد الاحتقال الاحتفائي لهذه الجائزة يوم الثلاثاء الساعة 14:30 في قاعة شاغال في الكنيست بمشاركة رئيس الكنيست، يولي ادلشطاين، النائب دوف حنين، النائب نيتسان هروفيتش والنائب زفولون كالبا الذين يقودون المشروع ويتابعون تنفيذه وسيشارك أيضًا مدير عام الكنيست، السيد رونين بلوت الذي يعنى بشؤون الخطوات العملية للمشروع" الى هنا نص البيان.

كلمات دلالية
وزير الصحة: سيتم اجراء اختبارات الكورونا للجميع