أخبارNews & Politics

الشرطة:إلقاء حجارة في باحات الحرم القدسي الشريف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الأقصى: قوات الاحتلال تقتحم المسجد الاقصى وتعتدي على المصلين

مؤسسة الأقصى للوقف والتراث:
القوات أطلقت وابلاً من القنابل الصوتية والسامة والقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي المغلف بالمعدن

الاعتداء على المصلين أوقع حسب مصادر متعددة 30 إصابة في صفوف المصلين مصليا بجروح مختلفة وبعد نحو أقل من ساعة انسحبت قوات الاحتلال على وقع التكبيرات والتهليلات

لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي:

 الشرطة قامت بإبعاد الملثمين الذين قاموا بالفرار لداخل المسجد الاقصى وفي ظل الامساك بزمام الامور ومواصلة تفرق المصلين من الباحات بالشكل الطبيعي الاعتيادي


قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها بعد ظهر الجمعة 13/6/2014 إن قوات كبيرة من تركيبات مختلفة من قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الاقصى من جهة باب المغاربة وباب السلسة، واعتدت على المصلين ، عند الانتهاء من صلاة الجمعة، وأطلقت وابلاً من القنابل الصوتية والسامة والقنابل المسيلة للدموع ،والرصاص المطاطي المغلف بالمعدن كما اعتدت على المصلين بالهروات، من كبار السن ، وايضا اعتدت على الصحفيين وعلى طواقم الاسعاف .

وتابع البيان: "وأضافت المؤسسة إن الاعتداء على المصلين أوقع حسب مصادر متعددة 30 إصابة في صفوف المصلين مصليا بجروح مختلفة ، وبعد نحو أقل من ساعة انسحبت قوات الاحتلال على وقع التكبيرات والتهليلات، في نفس الوقت عتقلت قوات الاحتلال ثمانية مصلين لدى خروجهم من المسجد الاقصى، عقب صلاة الجمعة ، ونقلتهم الى مركز "القشلة" للتحقيق معهم".

وتابعت المؤسسة ان "قوات الاحتلال الخاصة أغلقت جميع أبواب الجامع القبلي المسقوف والمصلى المرواني بالسلاسل الحديدية، وتركوا باب الجنائز في المصلي القبلي مفتوحًا، ولذلك كي يطلقوا من خلاله الغاز والقنابل السامة ، على المصلين الذين احتجزوا داخل الجامع القبلي المسقوف، وانتشرت قوات الاحتلال في ساحات المسجد الاقصى، وحاصرت المصلين ايضا في مسجد قبة الصخرة".

ونددت "مؤسسة الأقصى" بشدة قيام الاحتلال الاسرائيلي باقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين ، ووصفته بالاقتحام العسكري الوحشي، وحذّرت المؤسسة من تكرار الاحتلال مثل هذه الاقتحامات العسكرية للمسجد الاقصى في الفترة الاخيرة بوتيرة عالية، وانتهاك حرمة المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، فيما يشبه معاقبة المصلين على إصرارهم الصلاة في المسجد الأقصى، وفي محاولة لتخويف وترهيب كل من يصلي ويتواصل مع المسجد الأقصى ، خاصة وان هناك ارتفاع ملحوظ في تكثيف شد الرحال للمسجد الاقصى، والمشاركة في فعاليات الرباط الباكر والدائم في المسجد الأقصى، من أهل والداخل الفلسطيني .

بيان الشرطة
وأفادت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيان وصل الى موقع العرب اليوم الجمعة، "قام حوالي 20 شابا ملثما بإلقاء الحجارة باتجاه قوات الشرطة خارج باب المغاربة وذلك بعد الإنتهاء من الصلاة في الحرم القدسي الشريف، الأمر الذي أدى الى اقتحام الباحات وابعاد الملثمين الذين قاموا بالفرار لداخل المسجد الاقصى وفي ظل الامساك بزمام الامور ومواصلة تفرق المصلين من الباحات بالشكل الطبيعي الاعتيادي"، وفقا للبيان.

وأفادت لوبا السمري لاحقا أنه:"تم إعتقال 8 شبان عرب مشتبهين بالضلوع في رشق الحجارة من باحات الحرم القدسي الشريف، وتمت إحالتهم للتحقيقات التي ما زالت جارية بمركز شرطة "القشلة- دافيد" في البلدة القديمة" بحسب الشرطة.

إقرا ايضا في هذا السياق: