أخبارNews & Politics

المنارة تقدم محاضرة لمجموعة من أهالي قرية الرامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية المنارة تقدم محاضرة لمجموعة من أهالي قرية الرامة

المركزة ختام فارس عبرت بدورها عن مدى سعادتها باللقاء ومدى أهميته خصوصا لمجموعة الأهالي لأشخاص مع إعاقة. أيضا أعربت عن مدى سعادة الأهالي المشاركين وعن التغيير الذي طرأ على رؤيتهم لمستقبل أبنائهم.


قدم المحامي عباس عباس مدير عام ومؤسس جمعية المنارة لدعم أشخاص مع إعاقة، محاضرة لمجموعة من الأهالي لأولاد مع إعاقة في قرية الرامة بدعوة من ختام فارس مركزة المجموعة. هذه المجموعة تحت رعاية جمعية "إيلان" التي تعنى بتطوير جودة حياة أشخاص مع إعاقة جسدية في البلاد. وخلال المحاضرة تطرق المحامي عباس إلى قصته الشخصية وإلى التحديات والصعوبات التي واجهته على مر السنين وطريقته في التغلب عليها.

وقام بإلقاء الضوء والتركيز على العائلة لكونها الصرح الأول الحاضن والداعم الذي من شأنه أن يعزز الثقة بالنفس ويوفر الإطار الداعم من جهة، والإطار الذي يشجع على بناء القدرات الذاتية؛ تطويرها وتعزيزها من جهة أخرى. فالعائلة لأفرادها عامة ولأولاد مع إعاقة خاصة توفر المساحة الأولى والأهم التي من خلالها ينطلق الشخص إلى المجتمع الخارجي فكل الآليات ومهارات التعامل التي اكتسبها الشخص داخلها يقوم بتطبيقها في المجتمع الخارجي. كما وأشار إلى أن الثقة والإيمان بالشخص مع الإعاقة من قبل عائلته تعطيه الدعم الأكبر للتعامل مع التحديات التي يمكن أن يواجهها وقت انطلاقه لمسيرته الخاصة خارج إطار العائلة. وفي حال الأشخاص مع إعاقة فإن العائلة وأهميتها تأخذ منحى أقوى بكونها الركيزة الأولى والأساسية لكون المجتمع الخارجي عامة ومجتمعنا العربي خاصة مليء بالآراء المسبقة والخاطئة عن أشخاص مع إعاقة ويفتقر لمهارات التعامل وإلى الرؤية المتساوية لكافة أفراده.

وفي حديث مع المركزة ختام فارس عبرت بدورها عن مدى سعادتها باللقاء، ومدى أهميته خصوصا لمجموعة الأهالي لأشخاص مع إعاقة. أيضا أعربت عن مدى سعادة الأهالي المشاركين وعن التغيير، ولو البسيط، الذي طرأ على رؤيتهم لمستقبل أبنائهم.

كلمات دلالية